شريط الأخبار

وقفة للاعلاميين في عين الحلوة تضامنا مع غزة

02:35 - 13 تموز / يوليو 2014

بيروت - فلسطين اليوم

نظمت "وكالة القدس للأنباء" و"منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان – قلم" وقفة تضامنية دعماً لصمود شعبنا الفلسطيني في داخل الوطن المحتل ومقاومته في وجه العدوان الإسرائيلي المتصاعد، وذلك عند المدخل التحتاني لمخيم عين الحلوة، شارك فيها اعلاميون فلسطينيون، وعميد الاعلاميين اللبنانيين في مدينة صيدا نزيه نقوزي، وبمشاركة رمزية من قائد القوة الأمنية المشتركة في لبنان العميد خالد الشايب، وممثلين عن اللجان الشعبية الفلسطينية، والمبادرة الشعبية، والحراك الشبابي.

ألقى المسؤول الاعلامي لـ "حركة الجهاد الاسلامي" في لبنان هيثم ابو الغزلان، كلمة "وكالة القدس للأنباء"، فوجّه التحية من مخيم عين الحلوة إلى أهلنا في غزة والضفة والأراضي المحتلة منذ العام 1948، والى الاعلاميين الذين يقومون بواجبهم المهني نصرة للحق والحقيقة، ووقوفاً إلى جانب شعبنا ومقاومته في التصدي للعدوان الصهيوني، مؤكدا أن الاحتلال الإسرائيلي لن يحقق أهدافه من خلال العدوان على غزة، وأن المقاومة التي ضربت تل أبيب والقدس وحيفا قادرة على تغيير المعادلات وفرض أخرى.

 مشيراً إلى أن المقاومة استطاعت أن تحقق معادلة جديدة، ولن تسمح للاحتلال بالحصول بالسياسة على ما لم يستطع الحصول عليه في الحرب، داعياً إلى أوسع حملة تضامن مع شعبنا ومقاومته، وأن تتضافر كل الجهود العربية والإسلامية نصرة للقضية الفلسطينية التي تدخل مرحلة جديدة من الصراع على طريق النصر والتحرير.

وأكد عميد الصحافيين في صيدا نزيه نقوزي "أن صيدا تؤأم غزة التي احتضنت القضية الفلسطينية وشعبها منذ نكبة فلسطين وقدمت التضحيات الجسام، تؤكد اليوم أنها ترفض العدوان الإسرائيلي وتدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته".

وشدد منسق "منتدى الاعلاميين الفلسطينيين" في لبنان محمد دهشة، على أن "البندقية والقلم معا في مواجهة العدوان الصهيوني"، قائلا "ان وقفتنا التضامنية اليوم في عين الحلوة هي رسالة من عاصمة الشتات الفلسطيني، بأننا شعب واحد في الداخل والخارج، لن يفرقنا العدو الصهيوني، وموقف نعلن فيه تضامننا معكم قلبا وقالبا، عقلا وجسدا، نتألم لحزنكم ونفرح لصمودكم ونصركم، ونردد معكم انه ولى زمن الموت بصمت، وبلا عقاب، وها هي المقاومة بمختلف انتماءاتها تحقق معادلة توازن الرعب، وتعيد تصويب البوصلة نحو فلسطين.

وأضاف دهشة، انني ادعوكم ايها الزملاء الى رفع حالة التأهب الاعلامي لمواكبة العدوان الصهيوني على غزة هاشم وفضح جرائم العدو وتوثيق انتصارات المقاومة والى تغطية كل النشاطات والتحركات الاحتجاجية من مسيرات واعتصامات ووقفات تضامنية، كما ادعوكم الى المزيد من الوحدة وتناسي الخلافات، باقلامنا تعزز الوحدة ونفشل الوجه الاخر للعدوان الصهيوني، فلتتوحد اقلامنا في حماية فلسطين ومقاومتها وقضيتنا ومخيماتنا وشعبنا، فالوحدة اساس القوة والانتصار.

انشر عبر