شريط الأخبار

اصابة عنصرين من شرطة الاحتلال بمواجهات اندلعت في ساحات الاقصى

11:47 - 13 تموز / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان الفلسطينيين و شرطة الاحتلال في ساحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، صباح اليوم الأحد، بعد قيود فرضتها على دخول المصلين المسلمين إلى المسجد في وقت سمحت فيه للمستوطنين الإسرائيليين باقتحام المسجد.

وقال مسؤول في إدارة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، طلب عدم ذكر اسمه: "اقتحمت قوات من الشرطة الإسرائيلية ساحات المسجد وأطلقت القنابل الصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط على الشبان الذين تواجدوا في المسجد منذ ساعات الفجر ما أدى إلى إصابة عدد من الشبان (لم يحددهم بالضبط)".

وبدوره قال ميكي روزنفيلد، المتحدث باسم شرطة الاحتلال في تغريدة على حسابه في (تويتر): "وقعت اضطرابات، وتم إلقاء الحجارة على الشرطة في المكان ما أدى إلى إصابة اثنين من عناصر الشرطة".

وأضاف" الوضع تحت السيطرة وتم إغلاق المكان أمام الزيارات".

وأعلن روزنفيلد في تغريدة إضافية اعتقال 10 فلسطينيين وقال "اعتقلت وحدات الشرطة 10 فلسطينيين من الذين تظاهروا هذا الصباح بإلقاء الحجارة على عناصر الشرطة الإسرائيلية ما أدى إلى إصابة اثنين منهم".

وبإعلانه إغلاق المسجد أمام الزيارات كان روزنفيلد يشير إلى إغلاق المسجد أمام اقتحامات المستوطنين الإسرائيليين التي تتم من خلال باب المغاربة، إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد الأقصى والذي يقع تحت مسؤولية الشرطة.

وقال شاهد عيان لوكالة "الأناضول" إن "الشبان عبروا عن غضبهم على الإجراءات الإسرائيلية بمنع دخول المسجد إلا لمن هم فوق سن الخمسين عاما بإلقاء الحجارة والألعاب النارية باتجاه الشرطة الإسرائيلية المتواجدة في منطقة باب المغاربة".

وتابع أن "الشرطة الإسرائيلية كانت فرضت قيودا دخول المصلين المسلمين في وقت سمحت فيه للمستوطنين بدخول المسجد ما فجر الموقف"

انشر عبر