شريط الأخبار

عنصرية صهيونية نشطة على مواقع التواصل الإجتماعي ضد الفلسطينيين

10:18 - 13 تشرين أول / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

تزخر مواقع التواصل الاجتماعي بالعبارات العنصرية والتحريضية ضد العرب عموماً والفلسطينيين خصوصاً، حيث تدعو المجموعات الإسرائيلية إلى قتل العرب والتنكيل بهم بأبشع الطرق.

ووصل التحريض الإسرائيلي إلى ذروته، فمئات المجموعات الإسرائيلية نشطت على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو لقتل الفلسطينيين والتنكيل بهم، عبر حرقهم أو تقطيعهم أو ربطهم بحافلات وهم أحياء وجرهم مضرجين بدمائهم في الشوارع.

مواقع أخرى عملت في الفترة الأخيرة على تنظيم عملها، فدعت كل من يرغب جدياً بالاعتداء على الفلسطينيين أن ينضم إليها، فيما انشغلت مواقع أخرى برصد أماكن تواجد الفلسطينيين، ورسم الخطط لاختطافهم.

على "الفيسبوك" أنشأ إسرائيلي صفحة حملت اسم "الانتقام من العرب"، وفي غضون ساعات انضم إليها نحو أربعة آلاف شخص. فيما نشر هاشتاغ على "توتير" يدعو الإسرائيليين لتأييد الاعتداءات على الفلسطينيين.

"يوآف إلياسي" مثلاً وهو أحد المدونين نشر ملصقات على صفحته كتب عليها "أريد القتل!.. أريد أمهات فلسطينيات باكيات!.. أريد أطفالهم أيتاماً!.. أريد نساءهم أرامل".

فتاة إسرائيلية تدعى ديكيل ديري غردت على "توتير" فقالت "إننا نشن حرباً حتى تصبح تلك الأرض ملكنا دون أي عربي"، فيما رصد الناشط الإسرائيلي ديفيد شين عدة تغريدات لمراهقين إسرائيليين تقول "اقتلوا أطفال العرب، حتى لا يصبح هناك جيل جديد".

إسرائيلي آخر طالب بفرض العقوبات على الأطفال والنساء والشيوخ، وهدم بيوت الفلسطينيين وسجن كل من له صلة بأي شخص يقاتل إسرائيل.

ما سبق ما هو إلا نتاج طبيعي لما تمتلأ به مناهج التعليم الإسرائيلية من تحريض وعنصرية على العرب ونعتهم بالإرهابيين والمتخلفين واللصوص والدخلاء على إسرائيل.

انشر عبر