شريط الأخبار

164 شهيد و1100جريح

ليلة ساخنة.. قصف وتدمير واشتباك مع المقاومة واصابات في صفوف العدو

06:39 - 13 حزيران / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

أعلنت المصادر الطبية صباح اليوم الأحد، أن 164 مواطناً استشهدوا منذ العدوان الصهيوني على قطاع غزة المستمر لليوم الـ7 على التوالي، وأصيب أكثر من 1100 جريح وصفت جراحهم بين متوسطة وخطيرة نتيجة البتر في الأطراف.

وقد أكدت مصادر طبية أن طبيعة الجرحى عند المواطنين تُدلل على أن الاحتلال الإسرائيلي يستخدم صواريخ محرمة دولية، تحدث حروق شديد وبتر في الأطراف.

ورداً على الجرائم الصهيونية حذرت كتائب القسام المستوطنين من قصف تل أبيب الساعة الـ9 مساءً والاختباء في الملاجئ وقد نفذ القسام تهديده وسقطت صواريخ جعبري80 في تل أبيب، وهو ما دفع العدو لأن يجن جنونه بضرب عشوائي لمناطق متفرقة من قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا في غزة أن أكثر الجرائم الإسرائيلية إيلاماً على سكان قطاع غزة منذ 24 ساعة هي مجزرة عائلة آل البطش التي راح ضحيتها أكثر من 18 مواطناً جميعهم من عائلة البطش، وجلهم من الأطفال والنساء والشيوخ، وأن عدد الجرحى وصل أكثر من 30 جريحاً.

فيما استهدفت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد مقر أنصار الحكومي ومقر الجوازات ومقر المشتل بعشرات الصواريخ التي أحدثت أصوات ضخمة هزت مدينة غزة عن بكرة أبيها.

كما شهد فجر اليوم اشتباكات عنيفة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي بالقرب من موقع ناحل عوز حيث لم يعترف العدو عن وقوع إصابات فيما اعترف بإصابة 4 من جنوده في تصدي المقاومة الباسلة وعلى رأسها سرايا القدس لمجموعة من جنود الاحتلال حاولت التسلل لقطاع غزة عبر عملية إنزال من الزوارق البحرية مقابل شاطئ السودانية شمال غرب مدينة غزة.

واستهدفت الطائرات الحربية بعشرات الصواريخ محافظة رفح وخانوينس ودير البلح والبريج، كما استهدفت حي الشجاعية بعشرات القذائف المدفعية تجاه أراضي المزارعين المنطار والشعف، وفي المحافظة الشمالية استهدفت الطارات الحربية بعشرات الصواريخ من الأراضي الزراعية وخاصة منطقة الاشتباك التي وقعت بين المقاومة وقوات الاحتلال في منطقة التوام بالسودانية شمال غرب مدينة غزة.

انشر عبر