شريط الأخبار

جنوب إفريقيا: مظاهرات شعبية تطالب بطرد السفير الإسرائيلي بعد إدانة رسمية شديدة واستنكار حزبي

10:01 - 11 تشرين أول / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

خرجت مظاهرات عارمة، في عدة مدن جنوب إفريقية، للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، كان أبرزها في العاصمة بريتوريا التي شهدت تجمهر المئات من المتضامنين مع شعبنا الفلسطيني، أمام البوابات الرئيسية لوزارة العلاقات الدولية والتعاون، حاملين الأعلام الفلسطينية.

وطالب المتظاهرون الغاضبون أمام الوزارة، حكومتهم بضرورة طرد السفير الإسرائيلي  آرثر لينك من بريتوريا، واستدعاء السفير الجنوب الإفريقي سيسا نغومباني من تل أبيب، وفرض تأشيرة على دخول الجواز الإسرائيلي إلى جنوب إفريقيا، ورفعوا يافطات تذكر بالتاريخ الدموي المشترك لنظام الآبارتيد السابق ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

وألقى زويلينزيما فافي، سكرتير عام اتحاد نقابات العمال في جنوب إفريقيا، التي ينضوي تحت  لواء عضويتها أربعة ملايين عامل، كلمة في المتظاهرين، دعا فيها حكومة بلاده إلى ترجمة تضامنها مع الشعب الفلسطيني، إلى خطوات ملموسة على الأرض، مؤكدا أن الضمير يحتم كل حر الوقوف ضد الغطرسة والعدوان الإسرائيلي.

كما خرجت مظاهرات في مدينة كيب تاون أقصى جنوب البلاد اليوم الجمعة، انتهت بحشد جماهيري أمام مقر الجمعية الوطنية، للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على المدن الفلسطينية، تحت شعار "نريد أفعالا: البيانات وحدها لا تكفي"، وذلك بالتزامن مع حراك جماهيري متضامن في مدينة ديربان الساحلية.

وكانت جمهورية جنوب إفريقيا، قد استنكرت العدوان الإسرائيلي المستمر ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، ونددت بالقصف الجوي الذي أودى بمئات الشهداء والجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ، وألحق أضرارا تدميرية بمساكن المدنيين والبنى التحتية الفلسطينية.

ودانت حكومة جنوب إفريقيا في بيان أصدرته وزارة العلاقات الدولية والتعاون الجمعة، سياسية العقاب الجماعي التي تتبعها إسرائيل ضد الفلسطينيين بما فيها الاعتقالات، مؤكدة رفضها أن يستثمر أي كان تسلسل الأحداث الميدانية من أجل الطعن في شرعية حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، التي رحبت بها البشرية المحبة للسلام، وفق وصف البيان.

وعلى صعيد متصل، أصدرت أحزاب الائتلاف الثلاثي الحاكم، المكون من حزب المؤتمر الوطني الإفريقي ANC، والحزب الشيوعي الجنوب إفريقي SACP، واتحاد نقابات العمال الجنوب إفريقية COSATU، بيانات منفصلة أدانت بشديد العبارة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، واصفة إياه بالهمجي والبربري، وداعية في نفس الوقت إلى الوقوف خلف الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

كما أصدرت عدة فعاليات تضامنية وشبه رسمية على مستوى لجان التضامن والتجمعات الأهلية والنقابية والطلابية، بيانات أكدت جميعا على استنكارها للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في معركته من أجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير.

انشر عبر