شريط الأخبار

وصف جنود الاحتلال بالقتلة.. طرد النائب العربي ابراهيم صرصور من الكنيست

04:42 - 09 تشرين أول / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أثار عضو الكنيست العربي ابراهيم صرصور اليوم الأربعاء عاصفة غضب هوجاء داخل قاعة الكنيست حين وصف جنود الاحتلال بالقتلة.


وطلب نائب رئيس الكنيست " موشه بيلغن" الذي كان يدير الجلسة من العضو العربي إنهاء كلمته ومغادرة المنصة على وقع صيحات الغضب التي أطلقها أعضاء الكنيست اليهود وبعد أن رفض صرصور المغادرة تم إنزاله عن المنصة بالقوة.

أما النائب مسعود غنايم فقال في كلمته في جلسة الكنيست قبل إخراجه من القاعة، موجها حديثه للنواب اليهود: 'نحن النواب العرب نقف إلى جانب قضايا شعبنا وألمه، ونحن الشعب الفلسطيني العربي شعب إنساني نرفض قتل أي إنسان بريء، ولن تعلمونا أنتم معنى الإنسانية لأن العنصرية والقتل الذي يجري هو نتيجة لتربيتكم وأفكاركم، هل نسيتم كاهانا- محا الله اسمه- الذي دعا لقتل العرب؟ هل نسيتم مظاهرات 'الموت للعرب' في العفولة؟ من الذي قتل الفتى محمد أبو خضير وأحرقه حيا؟ أنتم لا تريدون رؤية حقيقتكم وحقيقة جيشكم. قتلتم الأطفال الأبرياء في الضفة، واليوم تقتلون الأطفال والعائلات في غزة. جيشكم بعيد عن الأخلاق. جيشكم قاتل'.

وقام رئيس الجلسة فيغلين بطرد النائب غنايم من القاعة، فقال له النائب غنايم خلال خروجه من القاعة: 'أنت مكانك ليس في رئاسة جلسات الكنيست، أنت مكانك في الشارع مع العنصريين والحثالة الذين ينادون بالموت للعرب'.


وغادر جميع أعضاء الكنيست العرب القاعة احتجاجا على طرد ابراهيم صرصور وتضامنا معه.

انشر عبر