شريط الأخبار

عباس: ما يحدث في غزة إبادة جماعية نجري إتصالات دولية لوقفها

04:32 - 09 تموز / يوليو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أكد رئيس السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، محمود عباس "أبو مازن"، أن ما يجري من اعتداءات من قبل الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين في الضفة والقطاع والقدس المحتلة "هي حرب بكل معنى الكلمة على الشعب الفلسطيني".
مشيراً إلى أنها "بدأت بالخليل بالاعتداءات على المؤسسات وعلى المواطنين وعلى الشجر والبشر والحجر، ثم انتقلت إلى القدس، ثم الآن انتقلت إلى غزة وباقي الأرض الفلسطينية".
واستطرد عباس: "إذ هذه الحرب ليست ضد حماس أو ضد فصيل آخر، بل ضد الشعب الفلسطيني وعلينا أن نقول كلمتنا في الذي يجري هذه الأيام وما يمكن أن يجري في الأيام القادمة والتي ستكون أياما صعبة".
وتابع عباس، في كلمة له أمام اجتماع القيادة برام الله، الأربعاء (9/7)، والتي حصلت "فلسطين اليوم" على نسخة منها، "نحن من جهتنا نعرف أن إسرائيل لا تدافع عن نفسها فقط، وإنما تدافع عن الاستيطان، وهو مشروعها الأساسي".
وشدد عباس على أن "الوضع السياسي ومسألة الحل السياسي" بين السلطة ودول الاحتلال من وجهة نظر "إسرائيل" قد يكون مستحيلاً.
متابعاً: "ولكن مع ذلك سنفاوض، ولكن علينا أن نعرف إلى أين ستذهب هذه السياسية الإسرائيلية".
وأوضح عباس أن سلطته أجرت اتصالات "بكل الأطراف المعنية، وعلى رأس هذه الأطراف اتصلنا بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأبدى استعداده للمتابعة والتعاون، ونبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية والآن ننوي الذهاب الفوري لمجلس الأمن".
واستطرد:"إجمالاً نحن نتحرك في كل دول العالم حتى نوقف شلال الدم وحتى نوقف هذه المأساة والإبادة الجماعية".
مستدركاً: "ما هو الغرض من هذه الأعمال؟ هل أننا نريد أن نتعايش في دولتين جارتين؟ وهل هذا السلوك يوصلنا لدولتين!!.
.
نحن نريد العيش بدولتين جنباً إلى جنب بأمن واستقرار، ولكن هذه التصرفات التي تأتي من الجانب الآخر تؤدي إلى إقامة دولة؟!".

انشر عبر