شريط الأخبار

"معاريف": نتنياهو يدرس شن حرب برية واسعة ضد غزة

01:59 - 09 تموز / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مصادر صحفية عبرية، إن الجيش الإسرائيلي يستعد لتوسيع عمليته العسكرية ضد قطاع غزة، تمهيداً لحرب برية واسعة تم الإعداد لها بتجنيد 40 ألف جندي من قوات الاحتياط، وفق المصادر.
وقالت صحيفة /معاريف/ العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء (9|7)، نقلاً عن مصدر سياسي مسؤول "إن إسرائيل تستعد لحملة عسكرية واسعة النطاق على قطاع غزة، وأن الحملة قد تستغرق وقتاً طويلاً، وعليه فقد طلب المجلس الوزاري المصغّر من الجيش الاستعداد لتوسيع الحملة التي أطلق عليها اسم (الجرف الصامد) لتتحوّل إلى حرب برية يشارك فيها 40 ألفا من جنود الاحتياط"، كما قالت.
وأكّد المصدر، أن رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد طلب من جيشه الذهاب حتى النهاية ودراسة كل الاحتمالات والسيناريوهات، بما في ذلك الاجتياح البري المحتمل إلى قطاع غزة.
وكان نتنياهو قد صرح أمس بأنه أصدر تعليماته للجيش لتوسيع العمليات العسكرية التي يقوم بها ضد فصائل المقاومة في غزة بشكل ملموس، مدعيا أن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" هي من اختارت التصعيد.
وفي السياق ذاته، طلب المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغّر من الجيش استهداف كل مركبات البرامج الصاروخية للفصائل الفلسطينية في القطاع، كما قرّر القيام بحملة عسكرية بشكل تدريجي، موضحاً أن خيار الاجتياح البري سيقتصر هذه المرحلة على احتلال منصات وقواعد إطلاق الصواريخ وتدمير مخازن الأسلحة وشلّ قدرة المقاومة على تصنيع وإنتاج الصواريخ، إلى جانب السيطرة على محاور الحركة في غزة لعرقلة تحرّكات الفصائل الفلسطينية والتي قد تصل إلى حد تقسيم القطاع إلى أقسام منفصلة عن بعضها.
وعقّبت الصحيفة على قرارات المجلس المصغّر، بالقول "في هذه المرحلة لا يجري الحديث عن احتلال مؤقت لقطاع غزة وعن إدخال قوات برية ومدرعات إلى داخل البلدات الفلسطينية في القطاع، حيث أن تفعيل هذه السيناريوهات سيكون تدريجياً ومرتبطاً بتحقيق أهداف سلاح الطيران، كما هو مرتبط بشكل الرد الذي تلجأ إليه حركة حماس"، حسب قولها.

انشر عبر