شريط الأخبار

إذاعة الاحتلال: قصف أكثر من مائة هدف الليلة الماضية بينهم منزلين لقياديين في حماس والجهاد

08:57 - 09 تشرين أول / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 يتواصل العدوان الإسرائيلي  الواسع على قطاع غزة، واشتدت وتيرته بعد اتساع دائرة استهداف الصواريخ الفلسطينية،  وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه قصف الليلة الماضية أكثر من مئة هدف، من بينها منزل القيادي في الجهاد الإسلامي في بيت حانون، حافظ حمد، والذي أسفر عن استشهاد 6 من أفراد العائلة بحسب تقارير من غزة.

 

 كما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أنه تم قصق منزل القيادي في حركة حماس رائد العطار، وتزعم الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بأنه كان له دور في عملية اختطاف الجندي الإسرائليي غلعاد شاليط في نهاية عام 2011.

 

وأكدت مصادر في غزة صباح اليوم إن الزوارق الحربية  الإسرائيلية  أطلقت قذائفها تجاه شواطئ غزة،  فيما قصفت طائرات الاحتلال عشرات الأهداف في أنحاء متفرقة بقطاع غزة ليلة وفجر الأربعاء، ولم يتوقف القصف على مدار الساعة.

 

ففي شمال القطاع أفاد  سقط ستة شهداء من عائلة حمد، إثر قصف طائرات الاحتلال الحربية منزلهم في مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة. وأكد الدكتور أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة وصول ستة شهداء، من بينهم سيدتين وطفلين.

وأغارت طائرات الاحتلال على منزل المواطن عادل أبو عودة ودمرته بالكامل، بعد أن أطلقت صاروخ تحذيري على المنزل الواقع في مدينة بيت حانون. وفي ذات المدينة نشب حريق بعد قصف الاحتلال لأراضٍ زراعية في شارع حمد، وكذلك شبّ حريق جراء استهداف طائرات الاحتلال لأرض زراعية قرب القرية البدوية (أم النصر) شمال القطاع.

 

وقصفت الطائرات الحربية (الاسرائيلية) بصاروخين على الأقل أراضٍ زراعية في منطقة العطاطرة، في حين فتحت الزوارق الحربية رشاشاتها الثقيلة قبالة شواطئ بلدة بيت لاهيا. وفي نفس البلدة أغارت طائرات الاحتلال على أرض فارغة تعود لآل الرضيع.

 

وفي مدينة غزة استهدفت الطائرات منتصف الليلة الماضية كلية الشرطة في موقع المنتدى غرب المدينة بثلاث صواريخ.

 

ودمّرت الطائرات الحربية منزل عز الدين الحداد في مدينة غزة بعدما قصفته بصاروخ تحذيري من طائرة استطلاع.

 

ووصلت ثمانية إصابات إلى مجمع الشفاء من عائلة طافش، بعد قصف طائرات الاحتلال لأرض زراعية بجوار منزلهم بحي الزيتون شرق مدينة غزة، في حين وصف الأطباء الإصابات بين المتوسطة والطفيفة.

 

ولم يسلم موقع الشرطة البحرية الواقع في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة من القصف، قبل أن تُغير الطائرات على أرض زراعية بجوار أبراج الكرامة غرب المدينة، مما أحدث أضرارًا في المنازل المجاورة ولم يبلغ عن إصابات.

 

وطال القصف موقع الشهيد عماد أبو قادوس خلف أبراج المقوسي بصاروخين، وكذلك موقع التدريب بمنطقة أنصار غرب غزة بصاروخ واحد. واستمرت الزوارق الحربية المتمركزة في عرض بحر غزة بإطلاق قذائفها المدفعية تجاه شواطئ البحر بشكل مسعور.

 

وبالانتقال إلى وسط القطاع فقد قصف طائرات الاحتلال أرض زراعية تعود لعائلة أبو كميل، وشنّت غارتين على أراضٍ زراعية شرق مخيم البريج، ولم يبلغ عن إصابات.

 

وشهدت المحافظة الجنوبية أهداف عدة، حيث استهدف الطيران الحربي سلسلة غارات عنيفة طالت الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية.

وارتقى الشهيد القسامي عبد الهادي جمعة الصوفي "23 عامًا"، وأُصيب آخر بحالة خطيرة في استهداف شرق مدينة رفح. وأغارت طائرات  الحتلال على أراضٍ فارغة بعشرة صواريخ بمدينة رفح، وكذلك أراضٍ بالقرب من كلية العلوم والتكنولوجيا شرق مدينة خانيونس.

ودمّرت طائرات "أف 16" منزل المواطن مهدي كوارع في منطقة جورة اللوت الواقعة شرق مدينة خانيونس.

وأسفر القصف الذي طال أراضٍ زراعية في خانيونس 15 إصابة جرى نقلهم للمستشفى الأوروبي.

وفي محررة موراج في مدينة رفح أغارت الطائرات (الاسرائيلية) على ثلاثة عشر هدف من الطيران الحربي، وبصاروخين على موقع القادسية التابع لكتائب القسام غرب مدينة خانيونس.

انشر عبر