شريط الأخبار

وزير الحرب: حكومة الاحتلال تمنح الجيش يدا طليقة ضد غزة

12:38 - 08 حزيران / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلن وزير الحرب الداخلي الإسرائيلي، يتسحاق أهارونوفيتش، اليوم الثلاثاء، أن حكومة الاحتلال منحت جيش الاحتلال يدا طليقة لتنفيذ عمليات عسكرية ضد قطاع غزة، وذلك بعد أن صادق المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) أمس على تصعيد العمليات العسكرية ضد القطاع، وأطلقت على هذه العملية اسم "الصخرة الصلبة".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أهارونوفيتش قوله خلال زيارة لبلدية أسدود إن "الوضع أصبح لا يحتمل، ولا يمكن احتجاز أكثر من مليون مواطن في الملاجئ. وقد حاولنا نقل عدة رسائل واضحة، وعندما لم تستوعبها حماس شددنا رد الفعل"

وأضاف أهارونوفيتش أنه "يوجد للجيش الإسرائيلي يد طليقة للعمل، بالدرجات التي يقررها. والمستوى السياسي صادق عمليا على كل شيء طلبه الجيش الإسرائيلي. وينبغي إلقاء المسؤولية على حماس وإعادة الهدوء".

وقال وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعلون، اليوم الثلاثاء، إن العمليات العسكرية للاحتلال الإسرائيلي التي تم تصعيدها اليوم، لن تنتهي في الأيام القريبة المقبلة، وأن إسرائيل قد توسعها. وأعلن عن "وضع خاص" في التجمعات السكنية في جنوب إسرائيل، وتشمل المدن والبلدات التي تبعد عن الحدود مع قطاع غزة مسافة 40 كيلومترا، ما يعني وقف الأنشطة التعليمية والاقتصادية في هذه المنطقة.

انشر عبر