شريط الأخبار

حماس تشترط التهدئة بإطلاق سراح محرري صفقة "الوفاء للأحرار"

08:28 - 07 تشرين أول / يوليو 2014

قال مسؤول في حركة حماس إن حركته تشترط جملة من الشروط لوقف إطلاق النار، على رأسها إطلاق سراح الأسرى المحررين الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم في أعقاب اختطاف المستوطنين الثلاثة.

في حديثه مع موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي، اليوم الاثنين، قال مسؤول كبير في حركة حماس إن لدى حركته عدة شروط لوقف التصعيد الحاصل في الجنوب، وليس على أساس تهدئة مقابل تهدئة.

وأضاف المسؤول في حماس أنه إذا أرادت إسرائيل التوصل إلى تهدئة عليها إطلاق سراح جميع الأسرى المحررين الذين أطلق سراحهم في صفقة التبادل الأخيرة، وأعادت قوات الاحتلال اعتقالهم في أعقاب اختطاف المستوطنين الثلاثة، إضافة إلى العودة إلى تفاهمات اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية بعد الحملة العدوانية على قطاع غزة في العام 2012، والتي أطلق عليها "عامود السحاب".

وأكد المسؤول نفسه على أنه لا يوجد أي علاقة لحركة حماس باختطاف المستوطنين الثلاثة. وأشار إلى أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل قد تحدث هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأوضح له أنه لا يوجد علاقة لحركته بعملية الاختطاف.

كما شدد المسؤول في حماس على أنه لا يوجد لدى إسرائيل أي دليل يربط حركة حماس بعملية الاختطاف.

وتابع أن إسرائيل شنت الحرب ضد قطاع غزة وضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، وأعادت اعتقال عشرات الأسرى، الذين أطلق سراحهم في صفقة التبادل، بدون أي سبب مشروع.

وشدد مرة على أنه يجب على إسرائيل أن طلق سراح هؤلاء الأسرى الذين اعتقلوا بدون سبب.

وأشار المسؤول نفسه إلى تدخل مصري في محاولة للتوصل إلى وقف إطلاق النار، بيد أن هذا التدخل لا يزال "مهتزا وضعيفا"، وبحسب فإن "مصر لن ترغب بكل قوتها للوصول إلى وقف إطلاق النار".
 

انشر عبر