شريط الأخبار

عملية قمع وتفتيش واسعة بعد اقتحام قسم 14 بسجن نفحه

04:52 - 07 آب / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات قيام الوحدات الخاصة التي تعرف باسم "اليماز" باقتحام  قسم 14 بسجن نفحه ، وأجرت  حملة تفتيش واسعة في إحدى غرف القسم، بعد إخراج الأسرى بالقوة من الغرفة وعاثت فيها فسادا.

وأوضح المركز في تصريح صفحي بان عملية الاقتحام استهدفت غرفة رقم 91 بالقسم ، وبدأت في ساعات ما قبل الظهر، واستمرت لأكثر من 3 ساعات متواصلة ، حيث قامت شرطة السجن وعناصر اليماز بإخراج الأسرى من الغرفة بعد تكبيلهم، وحشرهم في غرفة المغسلة، وهددتهم في حال الاعتراض على التفتيش او المقاومة، سيتم الاعتداء عليهم بدون رحمه، ثم قامت بتنفيذ حملة تفتيش في كل ركن في الغرفة ، وقلبت أغراض الأسرى وحطمت محتوياتها ، ومزقت بعض الأغطية والفرشات فيها بحجة البحث عن أجهزة اتصال.

وأشار المركز إلى الاحتلال يتعمد خلال شهر رمضان المبارك تنفيذ إجراءات قمعية من شانها التضييق على الأسرى وكسر فرحتهم  باستقبال هذا الشهر الفضيل، الذي يتفرغون فيه إلى العبادة وقراءة القران وحفظه ، والصلاة الجماعية، ولا تراعى حرمة هذا الشهر لدى المسلمين ، وتتعمد إرباك الوضع الاعتقالى بشكل مستمر حتى لا يشعروا بخصوصية شهر رمضان ، ومن تلك الممارسات عمليات الاقتحام والتفتيش التي تمارسها الإدارة بحق الأسرى تحت حجج وذرائع واهية، والتي تستمر احياناً منذ الصباح وحتى موعد الإفطار ، ويحتاج الأسرى ليوم أخر لترتيب أغراضهم التي أتلفها الاحتلال.

وبين المركز  أن الأسرى يتعرضون منذ 3 أسابيع إلى حملة قمع وتنكيل شرسة ، طالت كل جوانب حياتهم ، وفرضت خلالها إدارات السجون عقوبات مشددة على الأسرى ، زادت من معاناتهم المتفاقمة أصلا .

وطالب المركز المنظمات الدولية التدخل لحماية الأسرى من جرائم الاحتلال ، والانتصار للمواثيق الإنسانية التي وضعها المجتمع الدولي لحماية المحرومين من حريتهم .

انشر عبر