شريط الأخبار

الرئيس عباس يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية في الجرائم الإرهابية ضد شعبنا

04:38 - 06 تموز / يوليو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

طالب الرئيس محمود عباس اليوم الأحد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتشكيل لجنة تحقيق دولية لحماية الفلسطينيين في الأراضي المحتلة من جرائم المستوطنين الإسرائيليين، وإدانة الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا.

وحذر الرئيس عباس، اليوم الأحد، "إسرائيل" من مواصلة "انتهاك" حقوق الشعب الفلسطيني، قائلا: "من يخاف المحاكم عليه أن يكف يديه عن الشعب الفلسطيني".

جاء ذلك في تصريح مقتضب أدلى به عباس، لوسائل الإعلام اليوم، عقب تسليمه، رسالة هامة لروبرت سيري ممثل الأمين العام للأمم المتحدة لنقلها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقال عباس: "إن القيادة الفلسطينية "ستتخذ قرارات هامة جدا وقريبا، لم يذكرها، لوقف العدوان الاسرائيلي، وحماية الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "أقول للإسرائيليين من يخاف المحاكم عليه أن يكف يديه عن الشعب الفلسطيني".

وأمضى يقول: "الجرائم التي ترتكب بحق شعبنا - بما فيها حرق الفتى محمد أبو خضير حيا - يذكرنا بجرائم حدثت في الماضي".

وأشار عباس إلى أن "إسرائيل" قتلت خلال الأسابيع الأخيرة 15 فلسطينيا منهم أطفال ونساء وشيوخ، ومارس المستوطنون أعمال تنكيل ومحاولات خطف.

ودعا عباس إلى اعتبار الجماعات الاستيطانية بـ"الإرهابية والخارجة عن القانون"، داعيا إلى ملاحقتها ومعاقبتها.

وأوضح أن "القيادة الفلسطينية في انعقاد دائم وسنتخذ قرارات هامة قريبا لرفع العدوان الإسرائيلي عن قطاع غزة المحاصر وحماية الشعب الفلسطيني".

وطالبت قيادات فلسطينية بالتحرك دوليا عبر إرسال رسالة للأمم المتحدة للتدخل السريع ووقف العقوبات الجماعية التي تمارسها "إسرائيل"، والتوجه إلى مجلس الأمن لإحالة قضية الانتهاكات الإسرائيلية إلى المحكمة الجنائية الدولية كون اسرائيل دولة تمارس الإخلال بالسلم والأمن الدوليين.

انشر عبر