شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يدين استهداف الاحتلال لطاقم فضائية "فلسطين اليوم"

12:46 - 06 تموز / يوليو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أدان التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية، بشدة استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي طاقم فضائية فلسطين اليوم الفضائية بمدينة القدس المحتلة، مثمنا دور فضائية فلسطين اليوم الكبير وكافة الصحفيين الفلسطينيين في نقل مجريات الأحداث على الساحة الفلسطينية لا سيما اعتداءات وجرائم الاحتلال بحق شعبنا.

ورأى التجمع الإعلامي في هذا الاعتداء جريمة جديدة تضاف إلى سجل الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية دون رادع من أحد.

وأكد أن مثل هذا الاستهداف يدلل على مدى الرعب الذي ينتاب الكيان الإسرائيلي من نقل حقيقة الانتهاكات التي يقترفها بحق شعبنا، ولذلك هو يحاول جاهدا المساس بالصحفيين في محاولة فاشلة منه لردعهم وثنيهم عن مواصلة رسالتهم الوطنية والاخلاقية تجاه شعبنا، إلا أن ذلك لن يفت في عضدهم وهو ما أثبتته كافة الوقائع والدلائل.

وكانت قوات الاحتلال قد استهدفت فجر اليوم الأحد مراسل "فضائية فلسطين اليوم" الزميل احمد البديري وطاقم العمل المرافق له، اثناء تغطيته وعلى الهواء مباشرة اعتداءات الاحتلال على الشبان في حي الطور بمدينة القدس المحتلة ، حيث تم إطلاق قنبلة صوتيه عليه مباشرة، ما أدى إلى إصابته في بطنه ورجله بينما أصيب زميله في عينه.

وشدد التجمع الإعلامي على أن "إسرائيل" ما كانت لتجرؤ على مواصلة اعتداءاتها وجرائمها بحق الصحفيين الفلسطينيين والأجانب في الأراضي الفلسطينية، لولا غياب الردع الحقيقي لها من قبل المجتمع الدولي، مؤكدا على ضرورة تقديم كافة مجرمي الحرب الإسرائيليين إلى المحاكم الدولية لوضع حد لتلك الجرائم، وعدم الاكتفاء بقرار طرد "إسرائيل" من الاتحاد الدولي للصحفيين، وإنما البناء عليه نحو مزيد من الخطوات الفاعلة.

ويدعو التجمع الإعلامي كافة المؤسسات الدولية والمحلية التي تعنى بالصحفيين إلى القيام بواجبها لحماية الصحفيين الفلسطينيين الذين يتعرضون على مدار الساعة لاعتداءات قوات الاحتلال.

انشر عبر