شريط الأخبار

قد تسبب حمى الضنك..تحذيرات من بعوضة "النمر الأسيوي"

11:35 - 06 حزيران / يوليو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفادت وزارة الصحة اليوم الأحد، بأن بعوضة النمر الآسيوي انتشرت في بعض مدن الضفة الغربية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، داعية المواطنين إلى إحكام إغلاق مصادر تخزين المياه للحد من تكاثرها.

و'النمر الآسيوي' أحد أنواع البعوض، موطنه الأصلي جنوب شرق آسيا، وانتشر في أكثر من 100 دولة في العالم خلال الثلاثين سنة الماضية، عن طريق تجارة إطارات السيارات المستعملة، ويسبب لدغات مؤلمة، حيث يلدغ نهارا وخارج المنزل.

وقال مسؤول مكافحة الحشرات والقوارض بالوزارة سامر صوالحة، 'إن الوزارة تلقت شكاوى من المواطنين في طولكرم ونابلس وجنين وبيت لحم والخليل عن وجود هذه البعوضة، 'فعملت الطواقم على رصد أماكن تكاثرها وانتشارها لمكافحتها بالطرق المناسبة'.

وأشار صوالحة إلى أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن تكون 'النمر الآسيوي' ناقلا ثانويا لمرض حمى الضنك، لكنه استدرك قائلا إن هذا المرض غير منتشر في فلسطين.

وأضاف أن لدغة هذه البعوضة تسبب حكة شديدة واحمارا في مكان اللدغ، وأن العلاج الوحيد لهذه اللدغات هي المراهم التي تعالج الحساسية.

وأوضحت دائرة صحة البيئة في وزارة الصحة، أن انتشار هذه البعوضة مرتبط بشكل كبير بوجود المياه المكشوفة والغطاء النباتي، مشيرة إلى أن استراتيجيتها في مكافحة البعوضة تعتمد على عدد من المحاور، كرصد أماكن انتشار وتكاثر البعوض، وتحديدها على وجه الدقة من خلال القيام بجولات ميدانية لمفتشي صحة البيئة وصحة البلديات، والبدء من المناطق المحتملة لتكاثر وانتشار بعوض النمر الآسيوي، خاصة التي تعاني من نقص المياه فيها وتخزين المياه بأوعية حول المنازل، خاصة التي تنمو حولها الأشجار ونباتات الزينة.

وأضافت أنها تقوم باستخدام طريقة الرش الفراغي 'التضبيب' لمكافحة البعوض البالغ، حيث تستخدم هذه الطريقة في أماكن محددة يتم فيها رصد انتشار الحشرات البالغة أو اليرقات.

وأكدت أن الإجراء الوحيد الفعال للقضاء على هذه البعوضة هو التخلص من أماكن تكاثره، وهي المياه المخزنة والمكشوفة حول المنازل أو في الحدائق.

ودعت وزارة الصحة المواطنين إلى تجنب تخزين الماء حول المنزل، إلا إذا كانت في أوعية محكمة الإغلاق، والاتصال مع قسم الصحة في البلدية أو المجالس المحلية لطلب المساعدة في حال الشك بوجود هذه البعوضة.

انشر عبر