شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً في مدينة غزة

10:45 - 06 حزيران / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في جو احتفالي كبير سادته روح المودة والجيرة والصفح والكرم العربي الأصيل، صلحاً عشائرياً بين عائلة إرحيم وعائلة شملخ اثر شجار عائلي مؤسف.

وقد ضم وفد لجنة الإصلاح كل من الشيخ جمعة صيام والشيخ أبو العبد بدوي والمختار أبو شعبان الدحدوح والشيخ أبو ماهر ماضي والشيخ أبو يوسف دلول وعدد كبير من لجنة التواصل والإصلاح.

ألقى كلمة لجنة الإصلاح الشيخ جمعة صيام  شكر العائلتين على حسن الاستقبال وثمن سرعة استجابة العائلتين للصلح على أساس شرع الله وحث جميع العائلات المتخاصمة على الاقتداء بالعائلتين الكريمتين حتى يسود الصلح والوئام بين أبناء شعبنا الفلسطيني حتى نصل إلى المصالحة الكبرى بين أبناء شعبنا وشكر المخاتير والوجهاء وكل من ساهم في الصلح بين العائلتين.

القى المختار أبو إسماعيل شملخ كلمة شكر فيها حركة الجهاد الإسلامي لدورها الكبير والمهم في الإصلاح بين الناس ودورها الكبير في مقاومة الاحتلال والحفاظ على الثوابت.

حيث رحب أبو ماهر إرحيم في كلمة آل إرحيم بالجاهة والوفد الكبير من آل شملخ واثني على حركة الجهاد الإسلامي ولجنتها للإصلاح ودورهم البارز في إصلاح ذات البين والتواصل مع الجماهير.

بدوره شكر الأستاذ أبو يوسف شملخ عائلة إرحيم على حسن الاستقبال والعفو والكرم العربي الأصيل وثمن دور لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد الإسلامي في لم الشمل وسرعة تطويق الإشكاليات والعمل على تفكيكها ووضع الحلول المناسبة إليها.

من جهته , تحدث الشيخ أبو العبد بدوي باسم لجنة الإصلاح شكر العائلتين على سرعة الاستجابة لجهود لجنة الإصلاح  وشكر آل إرحيم على عفوهم عن آل شملخ  وثمن موقفهم الطيب وسرعة الحل على أساس شرع الله وأكد أن لجان الإصلاح تتابع كل القضايا بجدية وان هناك قبول لدى المواطنين للجان الإصلاح وتسهيل من قبل الشرطة والنيابة لرجال الإصلاح.

انشر عبر