شريط الأخبار

بعد مظاهرات واسعة.. وزير صهيوني يهاجم فلسطينيي الداخل المحتل

09:28 - 06 تشرين أول / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

هاجم داني دانون نائب وزير جيش الاحتلال "الإسرائيلي" الفلسطينيين المتظاهرين في الداخل المحتل تنديداً بجريمة إعدام الفتى المقدسي محمد ابو خضير ودعا إلى التعامل معهم (كإرهابين) ويجب معاقبتهم. على حد قوله

وكانت قد اندلعت مواجهات مساء أمس، في مدينة الناصرة، وفي عرعرة بالنقب،  بين المتظاهرين وقوات الشرطة "الإسرائيلية" والوحدات الخاصة، بعد أن أغلق المتظاهرون الشارع الرئيسي قرب مفرق النفق، حيث  سارعت الشرطة إلى إطلاق قنابل الغاز والقنابل الصوتية.

وفي عرعرة أطلقت الشرطة  قنابل الغاز والقنابل الصوتية  لتفريق مظاهرة حاشدة نظمت على مدخل القرية احتجاجاً على التحريض العنصري الدموي وحملة الاعتقالات وعلى الجريمة البشعة التي راح ضحيتها الشهيد أبو خضير وأحرق بالنار بعد تعذيبه والتنكيل به.

وشارك حشد كبير من أهالي الناصرة في مسيرة احتجاج على الجريمة البشعة التي راح ضحيتها الفتى محمد أبو خضير من شعفاط، واحتجاجا على التحريض الدموي الذي يتعرض له العرب.

وقد شهدت مواجهات الغضب في الداخل الفلسطيني اتساعاً ملحوظاً، أدى إلى إغلاق عدد من الشوارع الرئيسية، وفي الأساس أمام الإسرائيليين، كما شنت الشرطة حملة اعتقالات، ومن المتوقع أن تتواصل.

انشر عبر