شريط الأخبار

مصر..5 مصابين في مواجهات بين الأمن ومحتجين بمحافظة الشرقية

08:58 - 06 حزيران / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال شهود عيان إن شخصين أصيبا بطلق ناري في البطن والرقبة، فيما أصيب 3 من عناصر الشرطة بحروق، في اشتباكات بين محتجين معارضين للسلطات وعناصر شرطية في محافظة الشرقية (بدلتا النيل).

الشهود أوضحوا لوكالة الأناضول أن محتجين من رابطة "ألتراس حرية" نظموا مسيرة انطلقت من أمام ميدان الأردنية بوسط مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، ضمن مشاركتهم في فاعليات "انتفاضة 3 يوليو" التي تتزامن مع الذكري الأولى لعزل الرئيس محمد مرسي.

ورفع المشاركون في المسيرة شارات رابعة العدوية وصورا لمرسي ولقتلى الاحتجاجات على عزله.

كما حملوا لافتات تطالب بعودة مرسي، والقصاص لقتلى الاحتجاجات.

ووفقا للشهود، فإن عدد من المحتجين ألقوا زجاجات حارقة على سيارة شرطة كانت قادمة تجاه المسيرة؛ ما أدى إلى إصابة 3 من عناصر الشرطة بينهم ضابط برتبة نقيب بحروق في الوجة

واليدين ومنطقة الصدر، وتم نقلهم لمستشفيات خاصة لتلقي العلاج اللازم وإسعافهم.

وعلى إثر ذلك، تم استدعاء تعزيزات أمنية من قوات مكافحة الشغب، التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات خرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدة صغيرة) في محاولة لفض المسيرة، ورد عليهم المحتجون بإطلاق الألعاب النارية؛ ونتج عن ذلك إصابة شخصين بطلقات استقرت بصدر الأول ورقبة الثاني، وتم نقلهم للمستشفي حيث وصفتا حالتهم بـ"الخطيرة"، حسب  ما أفاد به الشهود لوكالة الأناضول.

ولم يتسن على وجه الدقة معرفة ما إذا كان المصابان من المحتجين أو أشخاص تصادف وجودهما في المكان وقت وقوع الاشتبكات.

وقامت الشرطة بمهاجمة المحتجين في الشوارع المحيطة بميدان الاردنية، وتمكنت من ضبط اثنين تم نقلهم لقسم الشرطة للتحقيق معهم ومعرفة مدي علاقتهم بجماعة الاخوان وبالاشتباكات.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من مصادر وزارة الداخلية أو من الجهات الداعية للاحتجاجات بشأن هذه الاشتباكات.

وفي واقعة منفصلة، فضت قوات الأمن مسيرة خرجت في مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية اعتراضا على ارتفاع أسعار المحروقات بعد قيام المحتجين بقطع أحد الطرق بالمدينة.

انشر عبر