شريط الأخبار

أبو مرزوق يحمل بعض المسؤولين أزمة موظفي غزة

06:03 - 05 تشرين أول / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم



اتهم النائب الثاني لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق بعض المسئولين بافتعال أزمة رواتب موظفي غزة. وقال أبو مرزوق عبر صفحته في موقع "فيسبوك" السبت إن "إسرائيل" حينما احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة، وورثت إدارتين لم تصنف الناس، كذلك السلطة الفلسطينية حينما ورثت "إسرائيل" لم تصنف الناس، ولكن السبب الحقيقي الآن عند بعض المسؤولين.

وأضاف أن "حكومة التوافق التي ورثت الحكومتين وليست حكومة رام الله فحسب، لذلك استقالت حكومة إسماعيل هنية"، داعيًا حكومة التوافق إلى العدالة وعدم التمييز.

وأشار إلى أن "هناك ذرائع استجلبها البعض لتبرير عدم وحدة المؤسسات وصرف المخصصات مثل التهديدات الأوربية والأمريكية والإسرائيلية وذريعة رفض البنوك، ولم يأتِ أحد على السبب الحقيقي الذي بقى غائباً لدى كبار المسؤولين".

وقال: "بالطبع هناك الآلاف من هؤلاء من تُصرف رواتبهم عبر البنوك دون حساب أو عتاب، وهناك المئات من قيادات حماس من تصرف مخصصاتهم عبر البنوك ودون عقاب، وهناك مؤسسات الأمم المتحدة التي لا تبحث عن DNA لصرف مرتبات أو منح مخصصات".

يشار إلى أن حكومة الوفاق الوطني قررت الثلاثاء تكليف الوزراء بإعادة كافة الموظفين المعينين قبل 14 يونيو عام 2007 إلى وظائفهم في القطاع.

ويأتي القرار في ظل استمرار أزمة عدم صرف رواتب موظفي حكومة غزة السابقة البالغ عددهم 40 ألفًا رغم أنهم على رأس عملهم منذ سبعة أعوام.

انشر عبر