شريط الأخبار

إدارة مصلحة السجون تقطع وتكتم صوت التلفاز أمام الأسرى في شهر رمضان

02:23 - 05 تشرين أول / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

أكد نشأت الوحيدي الناطق الإعلامي لمفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن نفحة الصحراوي تعمل على استفزاز الأسرى وتنتهك حقهم الإنساني والديني في شهر رمضان المبارك حيث قطع وكتم صوت التلفاز وخاصة في وقت آذان الإفطار والبرامج الدينية والأخبار .

وأضاف أن الأسرى يعيشون أوضاعا صعبة للغاية حيث الصراصير والأفاعي والروائح الكريهة تنتشر بشكل كبير في ظل حرمان الأسرى من لوازمهم الحياتية وأدوات التنظيف والمبيدات التي تقيهم من سموم الحشرات والأفاعي . 

وأشار نشأت الوحيدي الناطق الإعلامي لمفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة إلى أن ممارسات وانتهاكات إدارة مصلحة السجون في نفحة وفي باقي السجون الإسرائيلية ضد الأسرى تتصاعد حدتها الإنتقامية يوما بعد يوم ما ينذر بخطر شديد يحوم حول الأسرى وخاصة في ظل التهديدات العنصرية الإسرائيلية التي تهدف لكسر إرادة الأسرى .

هذا وكان الوحيدي قد حذر من عودة قانون شاليط الذي شنت من خلاله إسرائيل مجموعة من الممارسات والإنتهاكات التي شددت من خلالها الخناق على الحركة الوطنية الأسيرة ومن بينها حرمان الأسرى من الزيارة و حرمان أطفالهم من رؤيتهم وحرمانهم من الكانتينة ومن التواصل فيما بينهم وحرمانهم من وسائل الإعلام ومن الرسائل وفرض الغرامات والعقوبات اليومية العنصرية في العزل والعزل الإنفرادي وحرمانهم من حقهم في العلاج والرعاية الطبية على أيدي مختصين إلى جانب حرمانهم من حقهم الأساسي في الحرية والعودة لذويهم أحياءا .   

ودعا الناطق الإعلامي لمفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع نشأت الوحيدي إلى الخروج من دائرة الفعاليات التقليدية في دعم وإسناد الأسرى إلى نطاق أوسع من خلال فعاليات قادرة على مخاطبة الحس الإنساني والدولي بما يرتقي لحجم الصمود والتضحيات التي تقدمها الحركة الأسيرة مستهجنا سكون المنظمات الدولية والإنسانية إزاء ما يتعرض له الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي وداعيا لعدم الكيل بمكيالين والمساواة بين الضحية والجلاد . 

انشر عبر