شريط الأخبار

"اسرائيل" تحول القدس لثكنة عسكرية وتنشر 10 ألف شرطي لمنع إندلاع انتفاضة ثالثة

01:43 - 05 تشرين أول / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تحولت مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية بعد أن نشرت شرطة الاحتلال المئات من عناصر الشرطة وجنود الاحتلال في محالة لصد المظاهرات شرقي القدس ومنع اندلاع انتفاضة ثالثة.

ونقلت صحيفة يديعوت العبرية عن ضابط في شرطة الاحتلال بان الشرطة نشرت قوات كبيرة جدا في أحياء المدينة وخاصة في احياء شرقي القدس خشية من اندلاع مواجهات عنيفة مع الشبان الفلسطينيين الليلة .

ووفقا للضابط فالآلاف من افراد الشرطة مدججين بوسائل تفريق المظاهرات انتشروا على مشارف الاحياء الفلسطينية في شرقي القدس لمواجهة أي مظاهرات مع الشبان الفلسطينيين .

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت في أحياء عدة بمدينة القدس المحتلة في أعقاب تشيع الشهيد الطفل محمد أبو خضير الذي قتل وحرق بعد أن خطفه عدد من المستوطنين .

وامتدت المواجهات حتى ساعات الليل حيث جرح العشرات من الشبان المقدسيين بينما اصيب أكثر من ثلاثة عشر جنديا إسرائيليا بالحجارة وزجاجات المولوتوف.

ال شهود عيان والشرطة الإسرائيلية إن المواجهات تجددت الليلة بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في العديد من المناطق في القدس الشرقية، بعد أن كانت توقفت فجر يوم الجمعة.

وقال شهود عيان، إنه إضافة إلى بلدة "شعفاط" فإن مواجهات اندلعت في أحياء بيت حنينا والرام (شمالي القدس) وفي بلدة القدس القديمة والأحياء المحيطة بها وهي وادي الجوز والصوانه والطور وسلوان ورأس العامود والعيساوية وأيضا في أحياء جبل المكبر وصور باهر (جنوب شرقي القدس).

وفي كل المواجهات قام شبان ملثمون بإلقاء الحجارة على القوات الإسرائيلية التي ردت بإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والقنابل المسيلة للدموع ما أدى إلى إصابة شبان، لم يتم إحصاء أعدادهم.


وتتعرض مدن الضفة الغربية منذ حادثة اختفاء 3 مستوطنين في الـ12 من الشهر الماضي، والعثور عليهم الإثنين الماضي، عملية أمنية إسرائيلية واسعة النطاق، طالت اعتقال أكثر من 600 فلسطيني، ومداهمة مئات المنازل.

انشر عبر