شريط الأخبار

أسرى الجهاد يعاهدون الشهيد محمد الطريفي على المضي بخط المقاومة

04:20 - 04 تموز / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظم أسرى حركة الجهاد الإسلامي في عدد من قلاع الأسر و بتنسيق مع أسرى الفصائل عدة فعاليات ، و نشاطات ثقافية و رياضية إحياء لدم شهيد معركة الأسرى الأسير المحرر محمد محمود إسماعيل الطريفي.

 و أشار أبو جهاد منسق أسرى حركة الجهاد الإسلامي أن الأسرى تلقوا بصدمة نبأ إستشهاد أخيهم الأسير المحرر محمد الطريفي صباح أمس في وسط مدينة رام الله بنيران المحتل أثناء إقتحامه المدينة لنشر الرعب في نفوس أبنائاء شعبنا و التخريب في ممتلكاته .

و أوضح منسق أسرى حركة الجهاد الإسلامي، أن الشهيد ترك في نفوسنا الأثر الطيب و قد عرفناه و أحببنا فضائله، حيث كان من الأسرى الخدومين المتعاونين مع كل الأسرى و كل خيم الفصائل ، و قد إهتم بكل الجوانب الرياضية و الثقافية و الاجتماعية مع الإسرى ، و كان يحافظ و يهتم بترتيب و تنسيق كل حاجيات الاسرى خاصة الكبار بالسن.

و أضاف: " كان شهيدنا الطريفي يتقن كل الأمور الفنية و الادارية في خيمته دائماَ .

و قال منسق أسرى حركة الجهاد الإسلامي: "أن أسرى الحركة في قلعة الشهيد المجاهد رياض خليفة ، أقاموا عدد من اللقائات الثقافية و التوعوية تتحدث عن الشهيد و مناقبه و أعماله الخيرة التي بقيت في نفوس عدد من أصدقائه و محبيه.

 و قام الأسرى بسرد عدد من مواقف شهيدنا في الأسر و خاصة التعاون مع الأسرى و إشرافه على حفلات توديع الأسرى ليلة الإفراج عنهم " حفلة الإفراج " .

و كما قام الأسرى في قلعة الشهيد القائد محمد أيوب سدر ، بتنظيم دوري رياضي لكرة الطائرة تحت عنوان " بطولة شهيد معركة الأسرى و شهيد حركة الجهاد الإسلامي محمد الطريفي .

و شارك في الدوري عدة فرق رياضية تمثل كافة الطيف الفلسطيني ، و حمل كل فريق إسم شهيد فلسطيني حيث شارك فريق الشهيد ياسر عرفات و الشهيد أحمد ياسين و فريق الشهيد فتحي الشقاقي و فريق الشهيد أبو علي مصطفى و فريق الشهيد عمر القاسم ، و كان اللقاء يحمل كافة المعاني الفلسطينية الأصيلة و المفاهيم الوحدوية ممزوجة بحب التنافس الرياضي البناء .

و في " قلعة الشهيد محمود طوالبه " أقام أسرى الجهاد و بمشاركة أسرى الفصائل وقفة شعرية نظمها أحد الأسرى الموهوبين في مجال الشعر و الأدب تتحدث عن الشهيد الطريفي و محبة كافة الأسرى لفضائله .

وأوضح منسق أسرى حركة الجهاد الإسلامي، أنه يعرف الشهيد خلال فترة اعتقال مشتركة تقارب 13 شهرا في نفس الخيمة، و أمضى الشهيد الطريفي ما مجموعه 4 أعوام في قلاع الأسر معظمها إداري.

وقال: "يعتبر الأسرى شهيدنا عنوان لكل الأسرى و الأسرى المضربين في مدينة رام الله ذات المركزية الإعلامية و السياسية في الضفة الغربية ، و قد نشط الشهيد الطريفي في كافة فعاليات و خيم و مسيرات الأسرى و عمل بشكل تطوعي مع عدد من المؤسسات و الهيئات المهتمة بقضية الأسرى و الأسرى المضربين .

 و الشهيد ولد عام 1983 في مدينة البيرة و هو أخ الشهيد إياد الطريفي الذي إستشهد في أحداث إنتفاضة النفق أواخر التسعينات ، و قد أتم دراسته في مدارس و معاهد البيرة ، و عمل متخصص في التمديدات الكهربائة و الإنشائية ضمن شهادات و دورات متقدمة و متخصصة و هو عضو فعال في نقابة الكهربائيين الفلسطينيين .

انشر عبر