شريط الأخبار

الاحتلال يستعد لمواجهات قد تكون الأعنف في القدس

08:47 - 04 تشرين أول / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 

تستعد شرطة الاحتلال في القدس بقوات كبيرة لمواجهات عنيفة قد تحصل اليوم، الجمعة، أثناء تشييع جثمان الشهيد الطفل محمد أبو خضير الذي اختطف وعذب قبل قتل وإحراق جثته فجر الأربعاء، وذلك وسط توقعات بأن تكون المواجهات اليوم مقارنة باليومين السابقين.

ومن المقرر أن يتم تشييع جثمان الشهيد بعد صلاة الجمعة، وهي الأولى في رمضان، حيث يتوقع مشاركة ما يزيد عن مائة ألف مشيع.

وقررت قوات الاحتلال الليلة الفائتة فرض قيود على الدخول إلى الحرم المقدسي، وذلك تحسبا من اندلاع المواجهات في المكان.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن المواجهات مع قوات الاحتلال قد تجدد يوم أمس في شعفاط، ووقعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال على الشارع الرئيس لشعفاط وبيت حنينا، وفي ساعات المساء اتسعت المواجهات لتشمل مخيم شعفاط وسلوان والعيسوية.

إلى ذلك، أشارت تقارير إسرائيلية إلى الأضرار التي وقعت للقطار الداخلي في منطقة شعفاط وبيت حنينا تقدر بعشرات الملايين من الشواقل، وأن المتضررين الأساسيين من ذلك هم المستوطنون في "بسغات زئيف".

وتبين أنه خلال المواجهات وقعت أضرار شديدة لسكة القطار والمحطات في بيت حنينا وشعفاط (تم إحراقها) في المنطقة والنظام الكهربائي، إضافة إلى اقتلاع الشارات الضوئية وأعمدة الإنارة.

وتقدر الخسائر بعشرات الملايين من الشواقل، كما من المتوقع أن يستغرق إصلاح الأضرار أسابيع كثيرة. وأشارت التقارير الإسرائيلية في هذا السياق إلى أن المتضررين الأساسيين جراء ذلك هم المستوطنون في "بسغات زئيف" حيث أن المواصلات تعتمد على القطار الداخلي، إضافة إلى الشارع الذي يمر عن طريق بيت حنينا.

انشر عبر