شريط الأخبار

التجمع الاعلامي يرصد تصاعداً خطيراً بحق الصحفيين بالضفة الغربية

09:09 - 03 حزيران / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

رصد التجمع الاعلامي الشبابي الفلسطيني، تصعيداً غير مسبوق رافق الحملة العسكرية التي يشنها جيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة بعد اختفاء ثلاثة مستوطنين في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة، حيث مؤكداً أن الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية كانت من ضحايا الانتهاكات الصهيونية خلال الشهر الماضي.

 و أوضح التجمع الاعلامي في تقريره الشهري بأن الصحفيين والمصورين تعرضوا منذ الأيام الاولى للحملة، للاعتقال والاحتجاز والتهديد، كما تم منع الكثير منهم من التغطية، و تم اقتحام عدة مؤسسات إعلامية ومصادرة أجهزة باهظة الثمن منها، حيث تم رصد أكثر من 14 انتهاكاً.

وعلى الصعيد الداخلي الفلسطيني، أشار التجمع الاعلامي انتهاكات الاجهزة الأمنية تجاه الصحفيين، حيث واصلت استدعاءاتها وانتهاكاتها بحق الصحفيين حيث سجل أكثر من 10 انتهاكات توزعت ما بين الاعتقال والاستدعاء، وانتهاكات لحرية التعبير.

وفيما يلي تفصيل لأهم الانتهاكات التي رصدها التجمع الإعلامي في تقريره الشهري:

أولا: انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

2/6/2014: تعرض عدد من الصحفيين للاعتداء من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال تغطيتهم مسيرة تضامنية مع الأسرى قرب مخيم العروب شمال الخليل، حيث تم الاعتداء على مصور وكالة  'الاسوشيدبرس "اياد حمد، واحتجاز الصحفي عبد الرحمن يونس مصور " القدس .كوم" لفترة قبل اطلاق سراحه, وتم منعهما من تغطية المسيرة" .

3/6/2014:  الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة تعتدي بالضرب بالهراوات والدفع والاحتجاز والتهديد بالاعتقال، على كل من مراسل إذاعة "صوت الوطن" الصحافي يوسف حماد، و مراسل إذاعة "صوت الشعب" الصحافي محمود اللوح، ومصور فضائية "فلسطين اليوم" ومراسل اذاعة "القدس" مثنى النجار، أثناء تغطيتهم أزمة إغلاق البنوك أمام أهالي قطاع غزة.


6/6/2014: قوات الاحتلال تقتحم مقر شركة "بال ميديا" للإنتاج الإعلامي، وتعتقل كل من مدير الانتاج المصور نادر بيبرس، والمصور أيمن شويكي، والضيف علاء الحداد، خلال بث برنامج "صباح الخير يا قدس" على الهواء مباشرةً من مدينة القدس، بادعاء أن البث غير قانوني، وأُطلق سراح الثلاثة بعد ساعتين.

13/6/2013: قوات الاحتلال تعتدي بالضرب المبرح على مصور الوكالة الصينية "شينخوا" الصحافي معمر عوض، وكسرت كاميرته، أثناء تغطيته الأحداث داخل المسجد الأقصى، ما أدى إلى إصابته بكسر ورضوض مختلفة في جسده. 

17/6/2014: قوات الاحتلال تعتقل مدير فضائية "الأقصى" في الضفة الغربية عزيز كايد، بعد اقتحام منزله في مدينة البيرة.

18/6/2014: قوات الاحتلال تقتحم مقارّ مكاتب شركة "ترانس ميديا" (TransMedia) للخدمات الإعلامية في الخليل ونابلس ورام الله، وصادرت أجهزة البث ومحتويات المكاتب، كما أصدرت قراراً بإغلاق مكاتب فضائية "الأقصى" المتواجدة فيها ومنعها من العمل حتى تاريخ 31 كانون الأول/ديسمبر 2014.

18/6/ 2014: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مصور شبكة أجيال الإذاعية يحيى حبايب أثناء تغطيته للعمليات العدوانية التي تنفذها قوات الاحتلال في مدينة الخليل، وذلك صباح يوم الأربعاء الموافق واطلقت سرحه بعد عدة ساعات.

19/6/2014: منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفيين من تغطية عملية اقتحامها لجامعة بيرزيت، وعرف من بين الصحفيين والمصورين علي دار علي، وعباس المومني، واحمد براهمة، وعصام الريماوي، ونائل بويطل وهادي الدبس وسامر نزال.

20/6/2014: قوات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز مصور "بال ميديا" صلاح زياد أثناء تغطيته لاقتحامها منزل عائلة الشيخ صالح العاروري في قرية عارورة قرب مدينة رام الله.

21/6/2014: قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم مقر شركة "بال ميديا" في مدينة البالوع قرب رام الله التي تضم مكاتب لمؤسسات اعلامية أخرى كقناة القدس وروسيا اليوم وتلفزيون الكويت، وقامت بمصادرة  أجهزة التخزين وتحطيم بعض الأجهزة.

22/6/ 2014: قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم مقر شركة "تيربو ديزاين" برام الله التي تقوم بإصدار المجلتين الشهريتين "فلسطين الشباب" و"فلسطين هذا الأسبوع"، وقامت بمصادرة بعض ممتلكات الشركة وأرشيفها

22/6/2014، قوات الاحتلال تقتحم منزل مراسل فضائية "الأقصى" صهيب العصا في مدينة رام الله، وخرّبت محتوياته وعبثت فيها وبعثرتها، واعتقلته ما يقارب خمس ساعات.

25/6/2014: شرطة الاحتلال تمنع عرض فيلم "نور" للمخرجة والاعلامية امتياز المغربي،  قبيل بدء عرضه بنصف ساعة في كلية هند الحسيني في القدس، بحجة أنه "برعاية السلطة الفلسطينية".


26/6/2014: منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مصور موقع القدس دوت كوم عبد الرحمن يونس من التصوير اثناء تغطيته لأزمة مرورية خانقة افتعلتها قوات الاحتلال على حاجز الكونتينر بالضفة الغربية.

فيما تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال (10) صحفيين في معتقلاتها وهم:

- محمود موسى عيسى، من القدس- عناتا، عمل مراسلا لصحيفة صوت الحق والحرية ومديرا للتحرير فيها، اعتقل بتاريخ 3/6/1993م، محكوم 3مؤبدات+41سنة.

- صلاح عواد، من قرية عورتا إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس، معتقل منذ نيسان (أبريل) 2011، تم محاكمته بـ7 سنوات، وهو متخرج من قسم الصحافة بجامعة النجاح بنابلس، وكان يشغل مدير الدائرة الإعلامية في نادي الأسير الفلسطيني.

- عنان سمير عجاوي، من بلدة عجة جنوب جنين، اعتقل على معبر الكرامة بتاريخ 16/1/2013 وذلك أثناء عودته من جمهورية مصر العربية.

- بكر محمد رشيد العتيلي (26) عاماً من بلدة عتيل بمحافظة طولكرم، اعتقل من منزله بمدينة نابلس حيث يعمل هناك، بتاريخ 6/3/2013، ويعمل مصورا صحفيا للعديد من الوكالات.

-أحمد الصيفي، من قرية بيزريت قضاء رام الله، طالب في كلية الإعلام في جامعة بيرزيت، معتقل منذ 19/8/2009 ويقضي حكما بالسجن لمدة "19 عاماً".

- مراد محمد أبو البهاء رام الله يعمل صحفيا في مكتب نواب المجلس التشريعي في رام الله، معتقل منذ تاريخ 15/6/2012م.

-ثامر سباعنة، من بلدة قباطية قضاء جنين، لا يزال موقوفاً في معتقل شطة منذ تاريخ 6/3/2013.

-وليد خالد (41) عاما من بلدة سكاكا شمال سلفيت، صحفي وكاتب، اعتقل بتاريخ 10 آذار 2013م، بعد أن أفرج عنه في 5/9/2012 ( أمضى ما مجموعه 18 عاما في سجون الاحتلال).

- احمد العاروري، من بلدة عارورة شمال رام الله ، اعتقل بتاريخ 28 آب/أغسطس 2013، وخضع حينها لتحقيق قاسٍ في مركز تحقيق المسكوبية على مدى 45 يوماً.

- محمد انور منى، (31 عاماً) مراسل وكالة "قدس برس" ، اعتقل بتاريخ السابع من أغسطس 2013 من بيته بحي الضاحية في مدينة نابلس.وهو معتقل إداري لدى الاحتلال لما يقارب الـ 9 أشهر دون محاكمة وينتهي حكمه بتاريخ 6 آب (أغسطس) 2014.

ثانيا: الانتهاكات الفلسطينية الداخلية بحق الصحفيين

5/6/2014: عناصر الشرطة الفلسطينية تعتدي على مراسل اذاعة الوطن في غزة يوسف بشير حماد، حيث اصيب بارتجاح في الجمجمة وشعر في القدم اليمنى اثناء قيامه ببث تقرير صحفي مباشر من امام احد البنوك في قطاع غزة، كذلك الاعتداء على الناشطة النسوية هويدا الدريملي اثناء تصويرها بهاتفها النقال منع الشرطة  الموظفين من الدخول لاحد البنوك في غزة لاستلام رواتبهم، حيث اصيبت بكسر في يدها اليسرى وكدمات في مختلف انحاء جسدها نتيجة اعتداء عناصر من الشرطة النسائية عليها

6/6/2014: الاجهزة الأمنية  تعتدي على مصور قناة الأقصى الفضائية أحمد الخطيب ومصادرة كاميراته خلال قمعها تظاهرة مناهضة للاعتقال السياسي في طولكرم بالضفة الغربية.

11/6/2014: اعتدت الاجهزة الأمنية في رام الله، على الصحفيين أثناء اعتصامهم عند ميدان المنارة وسط رام الله استجابة لدعوة كانت أطلقتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين في رام الله وغزة للتنديد بالاعتداءات من قبل أجهزة الأمن على الصحفيين.وأسفرت الاعتداءات عن اعتقال عدد من الصحفيين وتحطيم معداتهم ومصادرة عدد من الكاميرات والاعتداء بالضرب المبرح على آخرين جرى إحضار سيارة إسعاف لتطبيب جراحهم، كما قام عناصر يرتدون الزي المدني بإطلاق السباب والشتائم بحق الصحفيين الذين دافعوا عن حقهم بالنشاط الاعتصامي وهددوهم بالملاحقة إذا ما نشروا صورهم وحاولوا مصادرة معدات تصويرهم.

11/6/2014: اعتدى أفراد من الشرطة الفلسطينية على مدير تحرير موقع "وطن للأنباء"، علي دراغمة، وحاولت اعتقال مراسل الموقع أحمد ملحم، كما صادرت كاميرا تلفزيون وطن، أثناء اعتصام للصحفيين على ميدان المنارة في مدينة رام الله.

11/6/2014: الاجهزة الامنية تعتقل 3 صحفيين  وهم "أنس أبو عرقوب من تلفزيون فلسطين، ومعاذ عمارنة مصور ترانس ميديا، ومصعب سعيد مراسل وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا)"، كما صادرت كاميرا فضائية فلسطين اليوم.

18/6/2014: جهاز المخابرات الفلسطيني، يستدعي مراسل وكالة "الأناضول" التركية الصحافي معاذ مشعل للمقابلة في اليوم التالي، في مقر المخابرات في مدينة رام الله.

19/6/2014: عناصر من الشرطة الفلسطينية بغزة تعتدي على مصور وكالة فلسطين اليوم الإخبارية داود أبوالكاس وتدمر كاميرته، وذلك خلال تغطيته لفعالية مساندة للأسرى في سجون الاحتلال.

20/6/2014:عناصر تابعة للأجهزة الأمنية الفلسطينية في الخليل، تعتدي بالضرب على مراسل إذاعة "الرابعة" الصحافي راضي كرامة، وشتمته واحتجزته حوالى ست ساعات، خلال تغطيته اعتصاماً لأهالي الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

20/6/2014: عناصر الأمن الفلسطيني تعتدي على الصحفيين ومنعهم من تغطية مسيرة نظمتها حركة حماس دعما للأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، بعد صلاة الجمعة في الخليل في مدينة الخليل.

و ثمن التجمع في تقريره الشهري عاليا الدور الكبير الذي يلعبه الصحفيون الفلسطينيون في تغطية الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا رغم ما يتعرضون له من قمع واستهداف متواصل من قبل الاحتلال.

و أعرب التجمع عن قلقه البالغ من تصاعد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وخاصة مع تواصل الحملة العسكرية في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة، ما يشكل خطورة بالغة على سلامة وحياة الصحفيين وحرية تنقلهم وعملهم.

كما عبر التجمع عن قلقه من ازدياد الانتهاكات والعنف الممارس ضد الصحفيين والمشاركين في فعاليات سلمية من قبل عناصر في الأجهزة الأمنية، على الرغم من تشكيل حكومة التوافق.

في السياق ذاته دعا التجمع اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين وكافة مؤسسات المجتمع الدولي، باتخاذ خطوات جادة وفعّالة من أجل وقف معاناة الصحفيين الفلسطينيين جراء انتهاكات سلطات الاحتلال المتكررة بحقهم ومحاسبتها على جرائمها بحق الصحافيين والإعلاميين.

و رحب التجمع بقرار اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين القاضي بطرد "إسرائيل" من عضويته على خلفية انتهاكاتها المتواصلة بحق الصحفيين الفلسطينيين والأجانب وندعو للبناء على هذا القرار وصولا إلى معاقبة "إسرائيل" على تلك الانتهاكات في المحافل الدولية.

انشر عبر