شريط الأخبار

ليفني: صراعنا مع حماس لن ينتهي قريباً

07:34 - 03 تموز / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت ما تسمى بـــ "وزيرة العدل" الصهيونية تسيفي ليفني الخميس، إن الكيان يخوض صراعاً متواصلا مع حركة "حماس" وأنه "لن ينتهي قريبا".

وهاجمت ليفني خلال كلمة لها في مؤتمر نقابة المحامين المنعقد في ام الرشراش المحتلة، حركة "حماس"، مدعية أنه "لا أمل في التوصل إلى سلام معها".

وحذرت من أن المنطقة بأسرها ترقد على برميل بارود يوشك أن ينفجر في أية لحظة.

واعتبرت ليفني أن "الفترة التي نمر بها هي بمثابة اختبار لمواطنيننا حول قدرتنا على ضبط النفس وعدم تمكين الصراع من تحطيم أسس التعايش المشترك".

إلى ذلك طالب نائب وزير الارهاب الصهيوني داني دانون، بتوجيه ضربة قاسية ضد حركة "حماس"، والتحرر مما وصفه "الطريقة الانهزامية في التعامل معها".

ونقل دانون عقب قيامه بجولة في مستوطنة "سديروت" التي تعرضت لإطلاق قذائف صاروخية من غزة، رغبة المستوطنين فيها بمهاجمة قطاع غزة، قائلا: "سكان سديروت مستعدون للتعرض للصواريخ على المدى القصير للحصول على الهدوء على المدى البعيد".

وتأتي هذه التصريحات بعد إعلان مصادر عسكرية صهيونية أن جيش الاحتلال أرسل تعزيزات، بما فيها قوات مدرعة، إلى محيط قطاع غزة "تحسبًا لاحتمال تصاعد الأوضاع الأمنية".

وذكرت الإذاعة الصهيونية العامة أنه تم تكثيف تواجد سفن سلاح البحرية قبالة سواحل غزة.

ونقلت الإذاعة عن مصدر عسكري صهيوني قوله إن الغرض من هذه الخطوات توجيه رسالة تحذيرية لقيادة حركة حماس من مغبة استمرار إطلاق القذائف الصاروخية .

وأضاف المصدر مع ذلك أن الحكومة الصهيونية غير معنية بتصعيد الأوضاع، وأن الهدوء سيقابَل بالهدوء.

انشر عبر