شريط الأخبار

غزة: مسيرة حاشدة لحماس تحديا للاحتلال ودعما للمقاومة في غزة والضفة

12:16 - 03 كانون أول / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم


هددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء الأربعاء، المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية والقدس بـ"القتل والانتقام"، إثر مقتل طفل على يد أشخاص يعتقد أنهم مستوطنَون إسرائيليون، بعد قيامهم باختطافه.

وقال القيادي في حركة حماس، طلال نصار، في كلمة له على هامش مسيرة نظمتها الحركة بمدينة غزة، مساء الأربعاء، إن "خيارات المستوطنين الصهاينة في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة محدودة، فليس أمامهم إلا القتل على يد المقاومين الفلسطينيين، أو الرحيل عن أرض فلسطين".

وأضاف نصار أن "جريمة قتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير لن تمر وسيدفع الاحتلال ومستوطنيه وحكومته ثمنا غاليا".

ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى حماية الشعب الفلسطيني ووقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، قائلا "من يحمي الفلسطينيين ضد هجمات الاحتلال ومستوطنيه، ولماذا تحمي السلطة وأجهزتها الأمنية المستوطنين ؟".

وطالب المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية بتحمل مسؤوليته الكاملة تجاه حماية الإنسان الفلسطيني من "بطش وجبروت الاحتلال الصهيوني"، داعيا منظمات حقوق الإنسان لكشف حقيقة "إسرائيل المجرمة".

وقال نصار: إن "التهديدات الصهيونية بضرب قطاع غزة وحركة حماس لا تخيفنا، وإن أقدم جيش الاحتلال على أي حماقة فإنه سيدفع ثمنها غاليا".

وأكد أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة سترد "بكل قوة وحزم" وفي "الوقت الذي تراه مناسباً" على أي اعتداءات إسرائيلية.

انشر عبر