شريط الأخبار

الجهاد: المستوطنون في الضفة الغربية والقدس باتوا هدفا مشروعا لشعبنا ومقاومته

06:12 - 02 تموز / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن المستوطنين الصهاينة في الضفة الغربية والقدس المحتلة باتوا هدافاً مشروعاً لشعبنا ومقاومته.

جاء ذلك عقب عملية اختطاف الفتى محمد أبو خضير من قبل مستوطنين قبل قتله وحرقه في احراش القدس المحتلة.

وقالت الحركة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: "إن الاستيطان هو عدوان مستمر على شعبنا وأرضنا ومن حقنا وواجبنا مقاومته ومواجهة المستوطنين والتصدي لهم دفاعاً عن أنفسنا وحماية للمساجد والمزارع والحقول وممتلكات المواطنين التي تتعرض يومياً لاعتداءات عصابات "دفع الثمن" وغيرها.

وأضافت ، رغم أننا لم نكن معنيين بالتصعيد ، لكننا نؤكد بأنه إذا ما استمر العدوان واتسعت دائرته فإننا سنقوم بدورنا وواجبنا لحماية أبناء شعبنا والدفاع عنه بكل ما لدينا من إمكانات وقدرات.

وأكدت، إن الرهان على أن شعب المقاومة والجهاد سينكسر أو يستسلم تحت وقع التهديدات وقصف الطيران وهدم البيوت، رهان خاسر وتجربة المواجهات والجولات الماضية للمقاومة خير دليل على ذلك.

وأوضحت الحركة في بيانها، أن المقاومة التي حاول مجرمي حرب العدو تصفيتها والقضاء على بنيتها في غزة ، صمدت وانتصرت وأفشلت أهداف العدو ، وها هي اليوم تستعيد حيويتها في الضفة ، وسيأتي اليوم الذي يدفع فيه العدو ثمن كل قطرة دم فلسطينية أريقت ظلماً وعدواناً من جيش الاحتلال ومستوطنيه.

انشر عبر