شريط الأخبار

الشيخ عدنان: دماء أبو خضير بداية انتفاضة وكشفت عورة المقصرين

04:14 - 02 تموز / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان أن دماء الشهيد محمد أبو خضير في شعفاط كشفت عورة كل من يُقصر من الأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع بقضية فلسطين.

وقال الشيخ عدنان في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: "دماء الشهيد أبو خضير تُذكرنا اليوم بانتفاضة الحجارة وانتفاضة الأقصى فهذه الدماء الزكية تُعيد البوصلة الحقيقية تجاه المسجد الأقصى المبارك.

وأشار إلى أن الجريمة الصهيونية التي نفذها المستوطنون بحق الفتى أبو خضير على مسمع ومرئ العالم أسره لم تُحرك حتى الآن الضمائر الإنسانية في قلوب العالم، داعياً إلى انتفاضة عارمة في الضفة الغربية.

وشدد الشيخ عدنان، على أن تصريحات بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال من تهديد ووعيد للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة دفع المستوطنين الصهاينة بشكل جنوني لأكثر من مرة في محاولة قتل وتعذيب أبناء الشعب الفلسطيني دون ذنب.

وأوضح، أن بلدة شعفاط كانت أهدأ البلدات الفلسطينية من حيث المواجهات لكن المستوطنين الصهاينة أبوا إلا أن تشتعل كباقي المدن الفلسطينية.

ومن الجدير ذكره أن المستوطنين الصهاينة اختطفوا الفتى محمد أبو خضير 16 عاماً من أمام دكان والده في بلدة شعفاط بالقدس المحتلة وقاموا بقتله وحرق في أحراش القدس المحتلة.

انشر عبر