شريط الأخبار

"القدس الدولية" تدعو لهبّة غضب واسعة بوجه الاحتلال

03:06 - 02 حزيران / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دعت مؤسسة القدس الدولية المؤسسات والمنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان إلى توثيق جرائم الاحتلال ومستوطنيه ومحاسبته أمام القانون الدولي، كما دعت الجماهير الفلسطينية إلى هبة غضب عارم في وجه الاحتلال استنكارًا لجرائم سلطاته ومستوطنيه.

جاء ذلك في بيان للمؤسسة، اليوم الاربعاء، تعقيباً على حرق مستوطنين متطرفين فجر اليوم، جثة الطفل المقدسي محمد حسين أبو خضير(16 عاما) بعد اختطافه من أمام منزله في حي شعفاط وسط القدس المحتلة، وقتله قرب قرية دير ياسين غربي القدس.

وكان مستوطنان ترجلا من سيارة من نوع "هونداي"، وخطفا الطفل أبو خضير أثناء وقوفه أمام منزله بحي شعفاط وسط القدس استعدادا لذهابه إلى المسجد لصلاة الفجر، وأدخلا الطفل عنوة الى السيارة ثم لاذا بالفرار، وتوجهوا إلى أحد الأحراش غربي القدس المحتلة، وقتلوه بدم بارد بعد تعذيبه ومثّلوا بجثته قبل حرقها.

وأكدت، مؤسسة القدس الدولية، أن "هذه الجريمة البشعة تعتبر مؤشرا خطيرا للتصعيد الذي ستشهده القدس والضفة المحتلة من خلال تكثيف اعتداءات المستوطنين الإرهابية والتشجيع الضمني من قبل الأجهزة الأمنية الصهيونية لإرهابهم".

انشر عبر