شريط الأخبار

22 أسيرا مريضا في مستشفى سجن الرملة

02:41 - 02 تموز / يوليو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفادت محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب، بأنه يتواجد في مستشفى سجن الرملة 22 أسيرا.

وأوضحت المحامية الخطيب في بيان صادر عن وزارة الأسرى، اليوم الأربعاء، أن الأسرى هم: منصور موقدة، واياد رضوان، وخالد الشاويش، ومعتز عبيدو، وصلاح الطيطي،  وناهض الاقرع، واشرف أبو الهدى، وعدنان محسن، ورياض العمور، وأمين أبو العمر،  وعدنان محسن، ومحمد ابو شاويش، ويوسف نواجعة، ونمر أبو حسين، ومحمد النتشة، ومحمد عقيلي، ومحمد قاحوش، وفادي غانم ، وإبراهيم عروج، وسليمان أبو صالحة، وأمير أسعد، والأسير أيمن طبيش الذي كان من المفترض أن ينضم اليهم قبل يومين.

وأكدت أن أوضاع معظم الأسرى المرضى في غاية الصعوبة، ويحتاجون لمتابعة فعلية وعلاج سريع، تماشيا مع خطورة حالاتهم المرضية، ما يتطلب تدخلا سريعا وعاجلا من كافة المؤسسات الدولية، خاصة الصليب الأحمر لتحمل مسؤولياته والقيام بواجباته تجاههم.

وأوضحت الخطيب أن خطورة الوضع لا تكمن في صعوبة الحالات المرضية فحسب، بل أن ما يسمى مستشفى 'سجن الرملة' يفتقد لمعظم المكونات والاحتياجات التي تؤهله ليكون مستشفى، وهو ليس أكثر من غرف سجن تحتوى على بعض الاجهزة الطبية، ويعمل فيها عدد ممن يدّعون أنهم أطباء.

وحملت وزارة الأسرى "إسرائيل" المسؤولية الكاملة عن حياة كافة الأسرى المرضى، مطالبة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بالتحرك الفورى لزيارة كافة المستشفيات التي يتواجد فيها أسرى مرضى، ومشاهدة حقيقة الأوضاع هناك، وما يمارس بحقهم من سياسة اهمال طبي ممنهج.

انشر عبر