شريط الأخبار

زعبي تقدم شكوى في ليبرمان الذي يحرض على قتلها

11:22 - 01 تشرين ثاني / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


قدمت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي، حنين زعبي، اليوم الثلاثاء في مركز شرطة القدس شكوى ضد وزير الخارجية "الإسرائيلي"، أفيغدور ليبرمان، بعد تحريضه على قتلها في تصريحات له للصحافة وعلى شبكات التواصل الاجتماعي.

وقام ليبرمان مساء أمس الاثنين بالإدلاء بتصريح للصحافة ونشره على صفحته في فيسبوك بعد العثور على جثث المستوطنين الثلاثة، يحرض فيه على النائبة زعبي وأن عليهم أن يعاملوها معاملة الخاطفين وأن تلقى نفس مصيرهم، وقام بتحميلها ود.عزمي بشارة مسؤولية ما حدث ، واصفًا إياهم بالمحرضين الأساسيين على أعمال العنف والقتل ضد "الإسرائيليين"، وأنها وبشارة العدو رقم واحد "لإسرائيل" ولا يجوز بقائها في الكنيست ولا حتى داخل "إسرائيل".

وقبل أيام قام ليبرمان بالتحريض على المشاركين في مظاهرة عند مدخل أم الفحم نصرة للأسرى المضربين عن الطعام وتلاحمًا مع قضيتهم، واصفًا إياهم أيضًا بالإرهابيين والمحرضين، وعلى الشرطة وقوات الأمن ووزارة الأمن الداخلي ردعهم وضربهم بيد من حديد.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها ليبرمان بالتحريض على العرب وبالذات على النائبة زعبي، وله عدة تصريحات وتحريضات مماثلة، التي باتت تلقى رواجًا لدى الشارع "الإسرائيلي"، قام على أثرها الكثيرون بتهديد النائبة زعبي ومضايقتها بإرسال رسائل شتم وتهديد على هاتفها الخاص، ووصلوا أيضًا إلى هواتف مساعداتها البرلمانيات وقاموا بمضايقتهم وشتمهم، اللواتي توجهن بدورهم للشرطة لتقديم شكوى وفتح تحقيق بالموضوع للإمساك بالفاعلين ومعاقبتهم، ومحاولة ردع الباقين عن إكمال محاولاتهم.

انشر عبر