شريط الأخبار

شملت اعتقالات وإصابات وخسائر مادية

الإعلام: 35 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال حزيران المنصرم

10:40 - 01 كانون أول / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم


رصدت وزارة الإعلام انتهاكات الاحتلال الصهيوني والاعتداء على حرية الصحفيين الفلسطينيين خلال شهر حزيران /يونيو المنصرم.

وبحسب التقرير -الذي صدر عن قسم المتابعة والرصد- بالوزارة، فإن شهر حزيران/ يونيو شهد تصعيداً خطيراً من قبل قوات الاحتلال بحق  وسائل المؤسسات الإعلامية والصحفيين وازدادت ممارسة الاحتلال مع بدء العملية العسكرية التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية بعد اختفاء  ثلاثة مستوطنين منذ 12 حزيران المنصرم.

وتنوعتْ أشكالُ الاعتداءِ على الصحفيين الفلسطينيين خلال الأسبوعين الأخيرين بين اعتقالٍ  واحتجازٍ وضربٍ وإصابةٍ  وتهديد  ومنع من  التغطية خلال المواجهات والاقتحامات المنظمة التي ينفذها جيش الاحتلال، لكنها بلغتْ ذروتها في اقتحامِ مؤسساتٍ إعلامية وإعلان حظرِ قنوات بعينها ومصادرة أجهزة باهظة الثمن.

حيث اعتقلت واحتجزت قوات الاحتلال خلال شهر حزيران المنصرم، 6 صحفيين ومصورين، وسلمت  صحفي أسير محرر بلاغاً عسكرياً للتحقيق معه، فيما أصيب أكثر من  8 صحفيين من مختلف الضفة الغربية المحتلة جراء الاعتداء المباشر عليهم من قبل الاحتلال وتحطيم كاميراتهم، ومعدات العمل الاخرى.

كما اقتحمت قوات الاحتلال 10 مؤسسات ومنازل لصحفيين وإعلاميين وقامت بتفتيشها، وحطمت الأثاث وأوقفت  تغطيتهم لبرامجهم تحت تهديد السلاح.

في حين صادرت  قوات الاحتلال  أجهزة ومعدات 4 شركات ومؤسسات إعلامية، وهي قناة الأقصى الفضائية والتي أوقفتها عن العمل في جميع محافظات الضفة المحتلة، وشركة ترانس ميديا، وشركة بالميديا، وشركة تيربو ديزاين ما أدى إلى إلحاق الشركات خسائر مالية طائلة .

إلى ذلك منعت قوات الاحتلال برامج تلفزيونية من العرض وأوقفت بثها كما منعت 5 صحفيين من  أداء مهامهم الصحفية وعرقلة عملهم بعد الاعتداء عليهم وتهديدهم بالسلاح خلال تغطيتهم للأحداث ونقل صورة ما يجري من ممارسات احتلالية في الضفة المحتلة.

ولم تستبعد قوات الاحتلال الصحفي محمد منى وهو داخل سجونها من ممارسة حملتها الشرسة ضد الصحفيين حيث عزلته في غرفة واحدة بعد إصابته بجرثومة في المعدة.

تفاصيل الانتهاكات بحق الصحفيين من قبل الاحتلال الصهيوني

2/6/2014: منعت القوات "الإسرائيلية"  المصور الصحفي مجد غيث مصور موقع سلوان، من رصد أحداث المواجهات العنيفة  التي اندلعت في حي عين اللوزة بسلوان  ومنعته من الوصول الى الحي واعتدت عليه، وأشهرت السلاح بوجهه.

7/6/2014: اقتحمت شرطة الاحتلال تلفزيون فلسطين، ومكتب "بال ميديا" في القدس المحتلة واحتجزت طاقمه واعتقلت كل من: نادر بيبرس مدير إنتاج البرنامج، وأشرف شويكي مفوض بال ميديا، وعلاء الحداد عضو لجنة أهالي الأسرى بالقدس ضيف برنامج "صباح الخير يا قدس".

حيث منع الاحتلال بث برنامج "صباح الخير ياقدس"، واضطرت الإعلامية مي أبو عصب مقدمة البرنامج لإنهاء البرنامج على الهواء مباشرة تحت تهديد السلاح؛ بسبب اقتحام شرطة الاحتلال للمكتب واستديو التصوير.

13/6/2014: أصيب ثلاثة صحفيين بجروح  وهم  المصور الصحفي عباس المومني برصاصة مطاطية بالخاصرة، ومصور تلفزيون فلسطين شامخ جاغوب بقنبلة غازية بالبطن، والمصور الصحفي هيثم الخطيب بقنبلة غازية بالبطن خلال قمع الاحتلال لمسيرات الضفة الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري غرب مدينة رام الله.

13-6- 2014سلمت قوات الاحتلال مدير مركز أسرى فلسطين الصحفي أسامة شاهين بلاغا لمقابلة مخابراتها بعد مداهمة منزله في قرية "امريش" جنوب دورا بالخليل. وذكر شاهين أن هذه المرة الثانية التي يجري فيها اقتحام منزله وتسليمه تسليمه بلاغا لمقابلة المخابرات الإسرائيلية خلال أسبوع واحد.

13/6/2014: صادرت قوات الاحتلال كاميرا قناة الاقصى الفضائية في حلحول بالخليل خلال تغطيتها أحداث اقتحام الاحتلال للبلدة ونشوب مواجهات عقب اختطاف مستوطنين ثلاثة.

17/6/2014: اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي عزيز كايد مدير قناة  فضائية الأقصى، بعد اقتحام منزله وتفتيشه والعبث  بمحتوياته قبل أن تنقله  لجهة مجهولة، حيث جرى بعد أيام تحويله للاعتقال الإداري لمدة ثلاثة شهور.

17/6/2014: منعت قوات الاحتلال مصور موقع القدس دوت كوم عبد الرحمان يونس من التصوير اثناء تغطيته لأزمة مرورية خانقة افتعلتها قوات الاحتلال على حاجز الكونتينر بالضفة الغربية. وقام الاحتلال بشتمه ومصادرة كاميرته ومسح جميع الصور منها، كما قاموا بتهديده بالاعتقال وتكسير الكاميرا إذا قام بالتصوير مرة أخرى.

17/6/2014: اقتحمت قوات الاحتلال خلال الحملة منزل الصحفي جبريل ثابت في مدينة نابلس وقامت بتفتيشه دون اعتقاله.

 17/6/2014:  اعتدت  قوات الاحتلال على المراسل الصحفي لإذاعة "أجيال" يحيى حبايب، بشكل وحشي ما أدى لكسر يده، كما حطموا كاميرات التصوير الخاصة به، بالإضافة لمسجل الصوت  وبطاقات ذاكرة، وهاتفين خليويين خلال تغطيته للحملة الأمنية "الإسرائيلية" في الخليل واحتجزته لعدة ساعات قبل أن تفرج عنه.

18/6/2014: اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مقر شركة ترانس ميديا في رام الله والخليل ونابلس والتي تبث فضائية الأقصى من خلالها وصادرت معداتها بالكامل وتخريب محتوياتها قبل أن تقوم بإغلاقه و"لحم" باب المكتب وتوقيف عملها في الضفة حتى نهاية العام.

18/6/2014 اعتدت قوات الاحتلال  على مخرج تلفزيون فلسطين، محمد عمرو خلال اقتحامها مقر شركة بالميديا في الخليل.

20/6/2014: اعتدت قوات الاحتلال على طاقم شركة بالميديا منهم: عامر عابدين مصورها بمنطقة الخليل.

20/6/2014 احتجزت قوات الاحتلال مصور بالميديا صلاح زياد أثناء تغطيته لاقتحامها منزل الشيح صالح العاروري في قرية عارورة قرب مدينة رام الله وضربته بأعقاب البنادق محاولة تكسير كاميرته.

21/6/2014: اقتحمت قوات  الاحتلال مكاتب لشركة بالميديا للخدمات الإعلامية في مدينة البالوع برام الله، وقامت بتحطيم أبوابها ومصادرة معظم أرشيفها الرقمي منذ تأسيسها وأجهزة الحاسوب، كما خربت شبكة الإنترنت الداخلية.

وتقدم بالميديا خدمات لقنوات الكويت بالعربية والكويت الانجليزية والمنار وقناة القدس الفضائية وفرانس24 و أم تي في وآرتي الروسية والميادين.

22/6/2014: اعتقلت قوات الاحتلال  الصحفيين الشقيقين صهيب العصا مراسل قناة الأقصى وفادي العصا ويعمل في راديو بيت لحم2000، بعد اقتحام منزليهما في مدينة بيت لحم ومصادرة الحاسوب المحمول لصهيب وهاتفه الخلوي، ومن ثم أفرجت عنهما بعد التحقيق معهما حول طبيعة عملهما الصحفي.

 22/6/2014: كما احتجزت قوات الاحتلال فرق صحفية كانت في طريقها لتغطية العملية العسكرية في مدينة دورا جنوب الخليل. وأفاد عدد من المصورين أن قوات الاحتلال كانت تسلط في كثير من الأحيان كشافات إضاءة قوية على كاميراتهم لمنعهم من التصوير.

22/6/2014: - اقتحمت قوات الاحتلال  مقر شركة "تيربو ديزاين" برام الله التي تقوم بإصدار المجلتين الشهريتين "فلسطين الشباب" و"فلسطين هذا الأسبوع"، وقامت بمصادرة بعض ممتلكات الشركة وأرشيفها. وأجهزة الحاسوب وحطمت مدخلها.

24/6/2014: منعت قوات الاحتلال الصحفي أمين علارية من تصوير المواجهات التي اندلعت في بلدة العيزرية.

19/6/2014: منع الاحتلال الصحفيين ومصوري وكالات الأنباء من دخول جامعة  بيرزيت وتغطية عمليات مصادرة أرشيف الكتلة الإسلامية.

19/6/2014: عزلت سلطات الاحتلال الأسير الصحفي محمد منى مراسل "قدس برس"، في غرفة لوحده بمستشفى "ساروكا" بعد إصابته بجرثومة  معدية في الأمعاء.

 

24/6/2014: حطم جنود الاحتلال كاميرا مصور تلفزيون فلسطين إياد الهشلمون بمنطقة الحرس في مدينة الخليل خلال اقتحام قوات الاحتلال سلسلة محلات عابدين للصرافة .

24/6/2014: أصيب مصور تلفزيون فلسطين فادي ياسين بقنبلة غاز في قدمه خلال تغطية مواجهات اندلعت عقب اقتحام جيش الاحتلال مدينة طولكرم.

انتهاكات أخرى

وبشأن الانتهاكات من قبل  مجهولين وأجهزة الأمن  الفلسطينية، سجلت وزارة الإعلام خلال تقريرها لشهر حزيران 27 انتهاكاً، تمثل في  3 انتهاكات في قطاع غزة، و24 انتهاكا في الضفة الغربية، إضافة إلى ملاحقة موزعو  الصحف الصادرة من غزة كان آخرها ملاحقة صحيفتي  الرسالة والاستقلال.

 التفاصيل:

1/6/2014: اعتدى مجهولون يستقلون دراجة نارية على الصحفي بسام المدهون مراسل قناة دبي الفضائية في قطاع غزة  بالضرب بواسطة الأقدام، ومن ثم سرقوا جهاز المحمول "اللاب توب".

7/6/2014: اعتداء عناصر الشرطة على مراسل إذاعة الوطن في غزة يوسف بشير حماد، حيث أصيب بارتجاج في الجمجمة وشعر في القدم اليمنى أثناء قيامه ببث تقرير صحفي مباشر من أمام احد البنوك في قطاع غزة.

  بالإضافة للاعتداء على مصور تلفزيون الأقصى أحمد الخطيب أثناء تصويره لاعتصام نسوي أمام مقر المخابرات في مدينة طولكرم.

 والاعتداء على مراسل صحيفة الحياة الجديدة يوسف الشايب أثناء تغطيته لمسيرة تضامنية مع الأسرى في مدينة البيرة، إضافة إلى الانتهاكات الأخرى التي تمثلت بالمنع من التغطية والاحتجاز والاستدعاء للتحقيق.

 

9/6/2014: اعتدت بعض عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالضرب على 3 صحفيين، وهم: يوسف الشايب ، ومصعب سعيد واحمد الخطيب في البيرة خلال تغطيتهم مسيرة تضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وصادرت معداتهم وأعاقت عملهم الصحفي.

10/6/2014: اعتداءات متكررة من قبل أجهزة الأمن في الضفة الغربية طالت الصحفية بشرى الطويل، والصحفي محمد عطا، الذي جرى الاعتداء عليه وتمزيق ملابسه حتى أغمي عليه، وجرى مصادرة الكاميرا الخاصة به.

حملة  ملاحقة يتعرض لها موزعو صحيفتي الرسالة والاستقلال الصادرتين من غزة، والتي كان آخرها ملاحقة موزع صحيفة الاستقلال في طوباس ومنطقة الأغوار الأسير المحرر عمار دراغمة، ومداهمة منزلة والعبث بمحتوياته، إلى جانب تهديد الموزعين الآخرين من الاستمرار في العمل، كما حدث مع موزعي صحيفة الرسالة قبل أيام.

11/6/2014: اعتدت أجهزة الأمن على كل من الصحفي عبد الناصر النجار، والصحفي معاذ عمارنه وتم تحطيم كاميرته، والصحفي معاذ مشعل، واقتحام مكتب الصحفي محمد جرادات، والصحفي مصعب سعيد والذي احتجز لفترة من الزمن، الصحفي انس ابو عرقوب ومحاولة مصادرة هاتفه، والصحفي فراس طنينة، والصحفي أحمد ملحم، والصحفي هادي الدبس مصور فلسطين اليوم، و تعمدت الحاق الأذى بالصحفيين ماسبب ذلك باصابة عدد منهم برضوض مختلفة، كما تعمدت إلحاق الضرر بكاميرات ومعدات الصحفيين، علاوة عن مصادرتها للعديد من أشرطة الفيديو وذاكرات التسجيل، في محاولة منها لحجب حقيقة ما جرى.

19/6/2014: قيام عناصر من الشرطة الفلسطينية بالاعتداء وتوجيه أهانات للمصور الصحفي داود نمر ابو الكاس مصور وكالة فلسطين اليوم الاخبارية  خل تغطيته مسيرة لنصرة الأسرى.

20/6/2014: اعتدت عناصر الأمن الفلسطيني على الصحفيين مصور رويترز يسري الجمل و طاقم (السي أن أن) المصور كريم خضر والمنتج وكسر كاميراتهم ومصور بالميديا يوسف شاهين مراسل قناة القدس ممدوح حمامرة،  حازم بدر وإياد حمد ومنعتهم من التصوير و تغطية مسيرة نظمتها حركة حماس دعما للأسرى المضربين عن الطعام في السجون الاسرائلية، في مدينة الخليل. وتحطيم كاميراتهم.

انشر عبر