شريط الأخبار

"بن يشاي" مهاجمة غزة ليست نزهة فـ تل أبيب وهرتسليا في المرمي

12:57 - 01 تشرين أول / يوليو 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال المحلل العسكري في صحيفة يديعوت العبرية "رون بن يشاي" بعد العثور على جثث المستوطنين الثلاثة الامر يتطلب من الحكومة الاسرائيلية الان التعامل بحذر شديد ولكن يجب جباية ثمن باهظ من حماس ومن ساعد في قتل المستوطنين الثلاثة.

وأكد "بن يشاي" في نفس الوقت يجب التطلع للمستقبل القريب فيجب القضاء كليا على البنية التحتية لـ "حماس " في الضفة الغربية فيجب اجتثاث حماس من جودها في الضفة الغربية.أ

اما حيال قطاع غزة فقال بن يشاي " في تلك الظروف المؤسفه لا يمكن الاشادة بجهاز الشاباك الذي لم ينجح في إحباط عملية الاسر ولكن في القيادة السياسية هناك عدد كبير من الوزراء يطالبون بالبدء بعملية انتقامية وعقابية ضد حماس في الضفة الغربية لردع حماس من اركاب عمليات مشابه.

وبين "بن يشاي" أنه إذا طرح على الحكومة البدء بعملية عسكرية ضد قطاع غزة فمعظم وزراء الكابنت سيعرضونها مبينا أن حركة حماس غزة ليس لها ضلع في عملية الاسر .. وعملية عسكرية ضد قطاع غزة ستعتبر عملية عقابية جماعية من وجهة نظر المجتمع الدولي الذي لن يقبل بها وسيدينها ... وأضاف :" فلا يجب على اسرائيل ان ينظر لها المجتمع الدولي على انها تعاقب شعب كامل في قطاع غزة.

أما السبب الثاني لعدم الدخول في عملية عسكرية ضد قطاع غزة فقال :"بن يشاي" هي ان اسرائيل ستواجه حرب تكون فيه الجبهة الداخلية الاسرائيلية معرضة لاطلاق صواريخ تستهدف ليس فقط النقب الغربي بل ايضا تل ابيب وهرتسليا والقدس فالحديث هنا لا يدور عن نزهه بل حرب من الممكن ان تتسع لمناطق أخرى يمكن ان تورط اسرائيل نفسها مع مصر.

وبين "بن ياشاي" أن عملية ضد غزة يمكن ان تنجح في الاطاحة بحكومة حماس في غزة فتلك الحكومة تتواجد في حالة ضعف لم يسبق في تاريخ حماس فلو دخل الجيش غزة سيضطر للبقاء فيها لوقت طويل ربما لسنوات وبعد ان يترك الجيش قطاع غزة ستحل الفوضي الكاملة في قطاع .

وقال "بن يشاي" إن الجهاد الاسلامي المدعوم  من ايران سيكون الجهة الاقوي وحينها ستضطر اسرائيل لمواجهة اطلاق صواريخ دون توقف و حينها سنشتاق لحكم حماس لذلك علينا التعامل مع غزة بشكل يمنع اطلاق صواريخ نحو اسرائيل

انشر عبر