شريط الأخبار

إدانات دولية لمقتل 3 مستوطنين إسرائيليين

12:28 - 01 تشرين أول / يوليو 2014

أدانت أمريكا وفرنسا وانجلترا، مقتل 3 مستوطنين إسرائيليين قرب مدينة الخليل، بالضفة الغربية، كانوا قد اختفوا منذ 12 من الشهر الجاري. 
وعزى الرئيس الامريكي باراك اوباما اليوم عوائل المستوطنين الاسرائيليين الثلاث الذين قال الجيش الاسرائيلي اليوم انه عثر على جثثهم في منطقة حلحول شمالي الخليل.
وقال أوباما في  بيان صادر عن البيت الابيض الامريكي "اعبر نيابة عن الشعب الامريكي عن اعمق واحر التعازي القلبية إلى عوائل ايال يفراتش وجلعاد شعار ونفتالي فرنكل الذي يحمل الجنسية الاسرائيلية والامريكية".
وأضاف أوباما:  "الولايات المتحدة تدين بأشد عبارات الادانة هذا الفعل الارهابي ضد الشباب الابرياء"، معرباً عن دعمه الكامل للسلطة الفلسطينية واسرائيل للعثور على "مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة"، داعياً الطرفين إلى مواصلة العمل سويا في هذا المجال، حاثاً اياهما إلى الامتناع عن اتخاذ خطوات يمكن أن تؤدي إلى قلقلة الوضع بشكل اكبر.
وأعلنت إسرائيل رسميا، مساء اليوم، العثور على جثث المستوطنين الثلاثة المختفين منذ 12 من الشهر الجاري، قرب مدينة الخليل بالضفة الغربية.
وكان بيان صادر عن الاليزيه، قال في وقت سابق اليوم، إن فرنسا أدانت بشدة ما وصفته بـ"جريمة الاغتيال الجبانة بحق الشبان الإسرائيليين الثلاثة".
فيما قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن قتلهم "كان عمل إرهابي"، مضيفا في تغريدة على (تويتر) "إن قتل 3 شبان إسرائيليين هو عمل إرهابي"، وأضاف"اعبر عن عميق مواساتي لأسر وجميع الإسرائيليين وهم في حال حداد على هذه الخسارة المحزنة".


من جهتها أعلنت حركة "حماس" عن أن تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشن حرب ضد قطاع غزة لا تخيفها.
وقال المتحدث باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري في تصريح صحفي وصل مراسل "الأناضول" للأنباء نسخة عنه، مساء اليوم الاثنين: إن "الاحتلال يتحمل المسؤولية عن التصعيد ونتنياهو يحاول قلب الصورة وعليه أن يدرك أن تهديداته لا تخيف حماس وأنه إذا أقدم على حرب على غزة فإن أبواب جهنم ستفتح عليه".
وفي السياق ذاته، قال مصدر إسرائيلي، إن الجيش الإسرئيلي بدأ بنقل قوات تابعة له باتجاه قطاع غزة، متوقعا توجيه ضربة للقطاع.
من جهته دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس القيادة الفلسطينية، لاجتماع طارئ ، وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في تصريح مقتضب نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن عباس دعا إلى اجتماع عاجل وطارئ للقيادة الفلسطينية غدا الثلاثاء، لبحث التطورات السياسية وتداعيات الأحداث الأخيرة.
وتضم القيادة الفلسطينية أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وأمناء الفصائل، ورئيس الوزراء الفلسطيني.
وكانت إسرائيل حملت حركة حماس المسؤولية عن "اختطاف المستوطنين"، وهو ما رفضته الأخيرة.
ومنذ اختفاء المستوطنين الثلاثة، يشن الجيش الإسرائيلي حملة أمنية في مناطق فلسطينية، أسفرت عن استشهاد فلسطينيين في اقتحامات الجيش لعدد من مناطق الضفة، وآخرين في سلسلة غارات استهدفت مناطق في قطاع غزة، فضلاً عن اعتقال المئات أغلبهم قيادات في حركة حماس، وأسرى محررين.

انشر عبر