شريط الأخبار

ردود فعل إسرائيلية متواصلة ودعوات للانتقام من حماس

09:09 - 30 كانون أول / يونيو 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم


توالت ردود الفعل الإسرائيلي على حادثة عثور الجيش الإسرائيلي على جثث ثلاثة مستوطنين صهاينة في مدينة الخليل بعد ما يزيد عن 18 يوماً من البحث عنهم.

حيث دعا ما يسمى بوزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس إلى تدمير البنى التحتية لحركة حماس بالضفة الغربية وقطاع غزة كونها المتهمة عن عملية الاختطاف وقتل المستوطنين الصهاينة كما يزعم.

فيما قال وزير الاقتصاد نفتالي بينيت: "بعد العثور على جثث المستوطنين الثلاثة لا حديث أو كلام بعد اليوم وحان وقت أفعال أي "الرد العسكري" كما يقول.

وأضاف بينيت: "لا صفح عن قتلة الأولاد، قلوبنا الآن مع العائلات،  وهذا وقت العمل لا وقت القول".

أما المراسل العسكري الاذاعة العامة الإسرائيلية توقع أن يدرس الكبينت الإسرائيلي مساء اليوم هدم منازل قادة حركة حماس في الضفة الغربية وابعاد قادتها إلى قطاع غزة كرد أولي على عملية قتل المستوطنين الثلاثة.

من جانبه قال نائب وزير الحرب داني دانون:  "هذه النهاية يجب أن تكون نهاية حماس, الشعب قوي ويمكنه تحمل نتائج توجيه ضربة قاضية لحماس".

واضاف: "يجب رش الإرهاب بالمبيدات,  يجب هدم بيوت ناشطي حماس، وتدمير مخازن الذخيرة  في كل مكان، ومصادرة كل الأموال التي تصب بشكل مباشر وغير مباشر, ويجب ردع كل تنظيم يفكر مرة أخرى باختطاف مواطن أو تهديد إسرائيل" على حد قوله

وزير الإسكان أوري أرئيل، قرع طبول الحرب، وقال:  " الحرب هي الحرب يجب من ناحية ضرب المخربين دون رحمة، وتوفير رد صهيوني مناسب من ناحية أخرى".

وقال رئيس المعارضة يتسحاك هرتسوغ:  "إن اختطاف وقتل فتيان هو جريمة نكراء لا تغتفر، وغير مبررة،  أنا اؤمن أن اليد الطويلة لقوات الأمن  ستصل للقتلة. شهدنا في الماضي عمليات مؤلمة  وتغلبنا على ذلك وهذا ما سيحصل هذه المرة. هذه هي حياتنا في هذه البلاد".

انشر عبر