شريط الأخبار

مهجة القدس:الأسير أبو ناصر..ضحية 11 عاما من الإهمال الطبي في سجون الاحتلال

01:33 - 30 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة مهجة القدس اليوم الاثنين؛ أن الأسير المريض إياد رشدي عبد المجيد أبو ناصر (31 عاماً)؛ مازال يعاني وضعا صحيا متدهوراً؛ حيث يعاني من أمراض عدة ولم يتلقى العلاج اللازم حتى الآن؛ وذلك بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد؛ التي تتبعها إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحق الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وعاني الأسير المريض أبو ناصر على مدار 11 عاماً أمضاها متنقلا بين سجون ومستشفيات الاحتلال؛ من وضع صحي صعب؛ وبحسب الأسير فإنه يعتبر حالته ضحية من ضحايا  سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى، بل إن المماطلة في تقديم العلاج اللازم له أدت إلى تأزم وضعه الصحي ليصل لحالة حرجة بعد 11 عاما من الاعتقال في سجون الاحتلال الصهيوني.

وفي رسالة وصلت مهجة القدس أكد الأسير المريض أبو ناصر أنه يعاني من فقر في الدم؛ ووهن عام في كل أنحاء الجسم؛ وشحوب في الوجه وفقدان في الشهية، وكان الأسير المريض أبو ناصر قد خضع لثلاث عمليات جراحية في منطقة البطن، وقد يتدهور وضعه الصحي ليخضع لعملية رابعة بسبب التهاب داخلي في منطقة إجراء العملية؛ وكان سبب العملية وجود حصوة في المرارة ولكن بسبب سياسة الإهمال الطي المتعمد بحق الأسرى المرضى  تفاقمت الحالة الصحية لتصل إلى ما هي عليه الآن؛ كذلك يعاني الأسير المريض أبو ناصر منذ ثلاث سنوات من مشاكل في جلدة الرأس حيث أنه مصاب بحساسية شديدة انتشرت إلى منطقة الأذنين واﻵن أصبح يعاني من آلالام داخل رأسه؛ ومؤخراً وصل الألم إلى منطقة الحنجرة والأحبال الصوتية؛ وبحسب الأسير المريض أبو ناصر فإنه أصبح لا يحتمل حتى الأصوات المنخفضة، وأصبح يميل للعتمة؛ والعزلة والابتعاد عن الاختلاط مع الأخريين؛ وكل ذلك بسبب آثار الصداع في الرأس الذي يعاني منه منذ سنوات؛ وقد أخبره الطبيب الصهيوني مؤخراً بأن هذه أعراض عصبية؛ وإن لم يتم معالجتها بالأدوية المناسبة؛ والتشخيص من قبل أطباء مختصين فإن المشكلة ستتطور.

وأضاف الأسير المريض أبو ناصر بأن معاناته مع فقر الدم هي نتيجة طبيعية للالتهاب الداخلي في مكان العملية؛ حيث استنزف الدم في ذلك المكان؛ وعلى إثر ذلك تفاقم الوضع الصحي؛ ليعاني الأسير مجدداً من صعوبة في التنفس؛ وأوجاع في الصدر؛ وهذه الآلام مستمرة معه منذ ثلاث سنوات.

 وأضاف الأسير أبو ناصر أنه تقدم بعدة طلبات لإدارة سجن ايشل من أجل عرضه على طبيب مختص؛ إلا أن الإدارة ووفقا لسياستها في الإهمال الطبي المتعمد؛ تجاهلت كل هذه الطلبات؛ بل ذهبت الإدارة إلى أبعد من ذلك في مماطلتها بتقديم العلاج اللازم له، ونظراً إلى أنه مريض بفقر الدم فيلزمه تناول أغذية خاصة؛ إلا أن الإدارة منعته من ذلك بل حتى رفضت أن يقوم بشراء تلك الأغذية على حسابه الخاص.

يشار إلى أن الأسير المريض إياد أبو ناصر، هو أعزب من سكان دير البلح وسط قطاع غزة، ولد بتاريخ 07/08/1983م، وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد قامت باعتقاله بتاريخ 15/05/1983م، وحكم عليه بالسجن لمدة (18 عاماً) وينتمي لحركة الجهاد الإسلامي، ويتواجد حاليا في سجن ايشل الصهيوني.

 

انشر عبر