شريط الأخبار

دعاهم للاستقالة.. قيادي في حماس: وزراء التوافق بغزة شهود زور

03:16 - 29 حزيران / يونيو 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

دعا القيادي في حركة حماس الدكتور يحيى العبادسة الوزراء في حكومة التوافق الوطني بغزة إلى تقديم استقالتهم عبر مؤتمر صحفي يكشف تفاصيل ما يجري من تجاهل وتهميش الرئيس عباس ورئيس الوزراء لمعاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال العبادسة في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء اليوم الأحد: "إن الوزراء بغزة (يُراد لهم أن يكونوا شهود زور) في هذه المرحلة على معاناة شعبنا الذي يتعرض للقصف الإسرائيلي المتواصل والأزمات التي يعاني منها على مدار سنوات".

يُشار إلى أن حكومة التوافق الوطني التي شُكلت بالتوافق بين فتح وحماس، ضمت 5 وزراء من قطاع غزة وهم :"سليم السقا وزير العدل، ومفيد الحساينة وزير الأشغال العامة والإسكان، ومأمون أبو شهلا وزير العمل، ووزيرة شؤون المرأة هيفاء الأغا، إضافة إلى نائب رئيس الوزراء نبيل عمرو المقيم في رام الله.

وأضاف العبادسة: "الوزراء بغزة مغلوب على أمرهم ومشطوبون ويراد لهم أيضاً أن يفقدوا مصداقيتهم أمام شعبهم فلا يستطيعون أن يؤثروا في قرار حكومة التوافق سواء على أزمة رواتب موظفي غزة أو على الأزمات الاقتصادية من إغلاق للمعابر وحصار خانق".

وتابع قوله: "الرئيس عباس ورئيس وزرائه لا يسمعون لصرخات وزراء غزة ومناشداتهم في دفع رواتب الموظفين وتنفيذ اتفاق المصالحة بإعادة فتح المعابر"، لافتاً إلى أن ذلك يدلل على أن عباس والحمد الله يُعاقبون شعب غزة بحصار خانق ويمارسون سياسة التركيع والانتقام لهذا الشعب.

ودعا العبادسة الوزراء بغزة إلى التمسك بالرجولة والشهامة والخروج بمؤتمر صحفي لإعلان استقالتهم على الملأ وفضح ممارسات وتجاهلات حكومة الحمد الله لمعاناة أبناء شعبهم في قطاع غزة.

وأوضح أن الشعب في غزة لا يشعر بوجود أي شيء أسمه حكومة وحدة وطنية تهتم بإزالة معاناتهم وتحقيق آمالهم، مشيراً إلى أن غزة تعيش حالة من الفراغ المصطنع من قبل حكومة الحمد الله.

وبين أنه منذ أن تشكلت حكومة الحمد الله وهي تعتبر نفسها امتداد لحكومة رام الله السابقة وليس لها علاقة بشعب غزة المحاصر الذي يعاني العديد من الأزمات الإنسانية والصحية والاقتصادية، لافتاً إلى أن حكومة الحمد الله تتجاهل مع سبق الإصرار والترصد كل معاناة أبناء غزة.

انشر عبر