شريط الأخبار

معاريف تحذر من انتفاضة جديدة ضد موشيه عباس‏

08:06 - 28 تموز / يونيو 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة معاريف الصهيونية، بان حملة ضخمه على شبكات التواصل الاجتماعي تحمل عنوان "أنا فلسطيني أبو مازن لا يمثلني" وحسب معاريف فان تلك الحملة الموجه ضد أبو مازن يتناقلها الفلسطينيين عبر شبكات التواصل الاجتماعي كما وضعت صورة لأبو مازن وهو بزي ضابط إسرائيلي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحملة اتخذت صور متعددة لأبو مازن في وضع محرج منها: "إلقاء أبو مازن في سطل القمامة التاريخي، وصور أخرى كتب عليها موشية عباس (تمثيلا لموشية ديان) وعبارات أخرى على عباس أن يحصل على الجنسية الاسرائيلية.

ووفقا لمعاريف فان الحملة ضد عباس تأتي بعد إدانته لاختطاف المستوطنين الثلاثة، وقال: "أحد الفلسطينيين دولة "إسرائيل" بجميع أطيافها تشكر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس  لمساعدتها للعثور على المستوطنين الثلاثة".

واقتبست معاريف من أقوال المحلل طلال عوكل الذي قال: "إن تصريحات أبو مازن جاءت صعبة جدا وفي الضفة الغربية يتم اعتقال المئات من المواطنين فالمفروض على أبو مازن أن يكتفي بإدانة فقط على سبيل المثال يقول: "نحن ننتظر الإفراج عن المستوطنين الثلاثة أو تصريحات أخرى لكن أبو مازن أتجه طريق أخر واثر سلبا على الموقف الفلسطيني".

أما قدورة فارس احد أعضاء المجلس التشريعي فقال: "هذه أول مره تصريحات تخرج من زعيم فلسطيني فنحن لسنا معتادون على ذلك فهناك إجماع فلسطيني يعارض تصريحات عباس فان استمر الوضع كذلك فليس من المستبعد أن تندلع انتفاضة جديدة ولكنها ستوجه ضد السلطة الفلسطينية وبعد أن تندلع الانتفاضة ضد السلطة بعدها ستوجه ضد "اسرائيل".

من جانب أخر وصف  مصدر امني إسرائيلي التنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية بأنه جيد جدا ومصادر أمنية أخرى في "إسرائيل" لمحت بان معلومات إستخباراتية وصلت للشاباك من الأجهزة الفلسطينية حول عملية أسر للمختطفين الإسرائيليين.

انشر عبر