شريط الأخبار

عضو كنيست تدعو لتوجيه ضربة موجعة لحركة حماس

09:54 - 27 تموز / يونيو 2014

القدس المحتلة - وكالات - فلسطين اليوم

هاجمت رئيسة كتلة حزب البيت اليهودي في الكنيست "عليت شاكيد" بشدة كلاً من الحكومة الإسرائيلية والمجلس الوزاري الأمني والسياسي المصغر "الكابينت"، وذلك نظراً من وجهة نظرها أنهما لا يقومان بالجهود الكافية من أجل العثور على المختطفين.

في حين أشادت عضو الكنيست "شاكيد" بالجهود الذي يقوم بها وزير الاقتصاد ورئيس حزب البيت اليهودي "نفتالي بينت" والذي كان آخرها تقديم اقتراح داخل المجلس الوزاري المصغر والقاضي باعتقال المزيد من النشطاء الفلسطينيين التابعين لحركة حماس، وكذلك تفعيل خطة تمنع دفع مخصصات أسرى حماس في سجون الاحتلال الإسرائيلي، واصفة تلك الخطوات بالجيدة.

ولفتت عضو الكنيست في لقاء خاص مع القناة السابعة بعد ظهر اليوم الجمعة إلى أنه طالما لم تتألم حركة حماس من الضربات الإسرائيلية فإن الحكومة الإسرائيلية قد فشلت في التعامل معها ، داعية الحكومة الإسرائيلية لتوجيه ضربة قاضية ضد حماس تجعلها تندم على عملية الاختطاف، على حد تعبيرها.

وأضافت "شاكيد" "يجب التحرك كما تحرك رئيس الوزراء الأسبق أيهود أولمرت عندما نفذ حزب الله عملية اختطاف للجنود الإسرائيليين في المنطقة الشمالية عام 2006م"، مطالبة بمعاقبة حركة حماس بكافة الطرق مما يشمل ذلك هدم بيوت غير قانونية، مدعية أن هناك 7000 منزل غير قانوني في مناطق الضفة الغربية.

انشر عبر