شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الخليل ويواصل حملته العسكرية فيها

01:03 - 27 كانون أول / يونيو 2014

الخليل - فلسطين اليوم


اعتقلت قوات الاحتلال "الاسرائيلي"، اليوم الجمعة، 10 مواطنين من مدينة الخليل، واقتحمت العديد من بلداتها وداهمت منازل مواطنين، وذلك في إطار الحملة العسكرية التي شرعت بها سلطات الاحتلال منذ ما يزيد عن أسبوعين.

وقالت مصادر أمنية ، إن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء في مدينة الخليل، تركزت في مناطق: راس الجورة، وبئر المحجر، والراس، وحارة الجعبري، وداهمت العديد من منازل المواطنين وألحقت اضرارا مادية بالمنازل، واعتقلت 10 مواطنين عرف منهم: الأشقاء: فارس وفهد وسامي وثائر ومكروم، ناصر الجعبري، وراضي بسام الجعبري، ومحمد سميح الجعبري، وعدي عهدي الجعبري، ونقلتهم الى جهة مجهولة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية "وفا" بأن مواجهات اندلعت مع الاحتلال في حارة الجعبري وحي الراس بعد أن اعتدى مستوطنو مستوطنة 'كريات اربع' على المواطنين، أسفرت عن إصابة العديد من مواطني المنطقة بالإغماء والاختناق جراء إطلاق الاحتلال لقنابل الغاز صوب منازل المواطنين والتجمعات السكانية، كما أصيبت المواطنة هدى بسام الجعبري (26 عاما) بطعنة في اليد من قبل جندي إسرائيلي، نقلت على إثرها إلى مستشفى الخليل الحكومي.

واوضحت أن عددا من المواطنين أصيبوا بعد أن اعتدى عليهم جنود الاحتلال بالضرب المبرح عرف منهم: ناصر فهد الجعبري، والحاجة ظريفة محمد الجعبري (72 عاما)، ودلال محمد الجعبري (47 عاما)، وعدد من الاطفال عرف منهم الشقيقان مراد ورامي، محمد فهد الجعبري، وعيد بسام الجعبري، نقلوا جميعا إلى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال داهمت بلدة السموع شرق الخليل، واندلعت مواجهات وسط البلدة، وفتشت عددا من منازل المواطنين في منطقة الحصين عرف من بين اصحابها، صايل وهاشم الزعارير ومنزل يوسف ابو عواد.

كما داهمت بلدتي تفوح وحلحول وبيت عوا وفتشت العديد من المنازل، وتتعمد قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال حملتها العسكرية إلحاق الاضرار المادية بالممتلكات وترويع الأطفال والاهالي، ومنع المواطنين من الحركة والتنقل بين القرى والبلدات ومدينة الخليل والمحافظات الاخرى من خلال الحواجز العسكرية التي تنصبها على مداخل البلدات والطرق الرئيسية الرابطة بين البلدات والمدن.

انشر عبر