شريط الأخبار

استشهاد مسنة بعد اقتحام الاحتلال منزلها بالعروب وإصابة شاب بجراح خطرة

08:01 - 26 تشرين أول / يونيو 2014

الخليل - فلسطين اليوم

استشهدت فجر اليوم الخميس، المواطنة فاطمة اسماعيل عيسى رشدي (63 عاما) بعد تعرضها لنوبة قلبية إثر اقتحام قوات الاحتلال "الإسرائيلي" منزلها في مخيم العروب شمال محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت منزل رشدي عند حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل المنزل من عدة جهات بشكل مفاجئ.

فيما ذكرت مصادر طبية، أن رشدي وصلت لقسم الطوارئ وهي تعاني توقف في القلب والرئة بشكل مفاجئ، حيث حاولت الكوادر الطبية انعاشها إلا أنها قد استشهدت.

وتشن قوات الاحتلال حملة عسكرية منذ عدة أيام على مدن الضفة المحتلة استشهد خلالها عدد من المواطنين فيما اعتقل المئات، وتحديداً الخليل بحجة البحث عن الجنود الثلاثاء المخطوفين.

وفي ذات السياق، أصيب شاب بجراح وصفت بالخطيرة في مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال في منطقة المقفة جنوب مدينة دورا بالخليل.

وقد أطلقت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال الرصاص الحي صوب الشّاب يونس عدنان الرجوب (18 عاما) بعد اندلاع مواجهات في منطقة المقفة، حيث جرى نقله إلى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاجات الطبية.

وقد أصيب الرجوب برصاصة حيّة في البطن، تسببت بتهتّك في أمعائه، وجرى إجراء عملية معقدة له استمرت لـ(3 ساعات)، فيما أكدت مصادر طبية أن حالته الصّحية تستدعي ما يقرب من (3 شهور) أخرى من العمليات والعلاجات.

انشر عبر