شريط الأخبار

أحمد بحر: سنضرب حيفا ان استهدف الاحتلال قطاع غزة

09:06 - 25 كانون أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم


حذر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر عصر الأربعاء رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من مغبة شن تصعيد عسكري على قطاع غزة.

واعتبر بحر في كلمة له خلال مسيرة نظمتها حركة حماس نصرةً للضفة الغربية في ضوء هجمات الاحتلال واستهداف الأسرى في سجون الاحتلال أن "المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي، فلديها قدرات قتالية وصاروخية التي ستضرب فيها حيفا في حال استهدف العدو قطاع غزة".

 وطالب بحر" العلماء والقادة بقول الحق ورفع أصواتهم التي وصفها بـ"النائمة" لنصرة أهالي الضفة والقطاع.

وأكد بحر على تضامن حماس الكامل مع الأسرى الذين يتعرضون لأبشع عمليات التضييق والاستهداف بعد أن خاضوا معركة الأمعاء الخاوية منذ أكثر من شهرين.

واستهجن "سياسة التنسيق الأمني الذي تحارب فيها المقاومة من خلال غرف العمليات المشتركة بين الاحتلال والسلطة، وكذلك الهجمة الشرسة على أبناء الضفة المحتلة قيادةً وجندًا".

وناشد بحر الأجهزة الأمنية بالتوقف عن هذا العمل وحماية المواطن الفلسطيني وقطع اليد التي تمد للاحتلال، والنظر إلى الشعب الفلسطيني بعين الأخوة. ووصف موقف الضفة الغربية بالشجاعة والبسالة، موضحًا أن الضفة في بداية انتفاضةٍ جديدة ضد المحتل والتنسيق الأمني، محملاً المسؤولية للقادة العرب الذين تركوا الشعب الفلسطيني في معاناته وجراحاته.

من جهته، أكد القيادي بحماس نسيم ياسين أن حركته تبذل الغالي والنفيس من أجل الأسرى ومن أجل الوقوف في وجه الانتهاكات في الخليل والتنسيق الأمني الذي يقف بجانب المحتل ويترك اتفاقات المصالحة ويعتدي على كرامة الشعب الفلسطيني.

وأوضح ياسين أن "عباس وقع على اتفاق المصالحة ونقض وعده من خلال تجديد المعاهدات مع الصهاينة"، مطالبًا إياه بترك التنسيق الأمني إذا أراد المصالحة".

 وبالامس قال الدكتور محمود الزهار في كلمة له خلال مهرجان تأبين شهداء كتائب القسام الذين ارتقوا أثناء الإعداد داخل نفق للمقاومة "اليوم تستطيع المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام ضرب أي مدينة محتلة في فلسطين"، لافتاً إلى أن الاحتلال "جربنا في معركة حجارة السجيل الماضية

 وقال الزهار إن "الشهداء الغرابلي والحرازين وعياد والعرقان ومرشود هم شهداء الإعداد والتجهيز وأمام هؤلاء الرجال العظماء تعجز الكلمات عن وصفهم".

وأشار الزهار إلى أن "هؤلاء الشهداء ضحوا بكل شيء ليدافعوا عن كرامة الأمة العربية والإسلامية، الذين يعملون ليل نهار في حفر الأنفاق وتطوير قدرات المقاومة لكي يدافعوا عن أرضهم ووطنهم وتلقين العدو الدروس". وتخلل حفل التأبين عرض تسجيلات وثائقية لوصايا الشهداء.

انشر عبر