شريط الأخبار

متطرفون يعتزمون اطلاق حملة تستهدف الرئيس عباس

04:26 - 25 حزيران / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

يعتزم أعضاء كنيست من اليمين "الإسرائيلي" المتطرف بعد عدة أيام اطلاق حملةً دعائيةً تستهدف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وتتهمه بتشجيع الإرهاب وتطالبه بقطع علاقته مع حركة حماس و"الإرهاب" على حد زعمهم.

وستركز الحملة الدعائية على ما تصفه إسرائيل بـ"ملف دفع الرواتب للأسرى الفلسطينيين داخل سجونها "، وبحسب الادعاءات "الاسرائيلية" فإن السلطة الفلسطينية تدفع 44 مليون شكيل شهرياً للأسرى الفلسطينيين وأسرهم.

وتطرح "إسرائيل" قضية رواتب الأسرى منذ عدة سنوات، وتعرض الأجهزة الامنية والمستوى السياسي "الإسرائيلي" المعطيات المتعلقة برواتب الأسرى أمام الدول الأوروبية وكل الشخصيات التي تزور "إسرائيل".

انشر عبر