شريط الأخبار

الجهاد بالمغراقة تُقدم عرضاً مرئياً حول معاناة الأسرى داخل السجون

12:27 - 25 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي عرضاً مرئياً حول معاناة الأسرى في السجون "الإسرائيلية" في مسجد الشهداء بمنطقة المغراقة وسط قطاع غزة.

وقد حضر العرض حضور غفير من أبناء حركة الجهاد الإسلامي بالمنطقة و مناصرين الحركة .

من ناحيته، أكد الأسير المحرر سعد خليل اليازجي أن معاناة الأسرى في السجون هي صعبة للغاية ومر بهذه التجربة الصعبة أيام اعتقاله مع إخوانه في المعتقلات "الإسرائيلية".

وأوضح اليازجي للحضور موضوع الأسرى الإداريين الذين يقبعون خلف القضبان لشهور وسنوات دون محاكمة.

وأشار اليازجي إلى ضرورة التحرك الشعبي والدولي إزاء قضية الأسرى حيث نبه إلى وجود عدد كبير من الأسرى يعانون من أمراض مستعصية دون علاج سوى بعض المسكنات

وأضاف اليازجي أن الأسير معتصم رداد بعاني من ظروف صعبة جدا بعد استبدال أمعائه بأخرى صناعية بسب مرض السرطان الذي أنهك قواه حيث تؤكد مصادر مقربة من الأسير رداد أن حالته تفاقمت بسبب الإهمال الطبي وعدم تشخيص حالته تشخيصاً سليماً.

في نفس السياق أوضح اليازجي ما يدور في سجن الرملة من انتهاكات لأبسط حقوق الأسرى وكيف أن الأطباء لا يعطون الرعاية الكافية للأسرى وذلك لقتل الأسرى بشكل بطيء.

وأشار اليازجي إلى الطريقة التي يتم بها نقل الأسرى من المعتقل إلى المستشفى مكبل اليدين والقدمين وأيضا مكبلاً في سريره.

وفي نهاية حديثه أكد على أن الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ شهرين تقريباً يخوضون معركة الأمعاء الخاوية (ماء وملح) لنيل حقوقهم المشروعة إما بالإفراج أو المحاكمة.

وقد قدم الأسير اليازجي العرض المرئي في مسجد شهداء المغراقة بحضور القيادي مرشد أبوعبدالله وعدد من الأخوة من أبناء الحركة وأهالي الحي.

وقد كان العرض بعنوان رسالة مؤثرة عن معاناة الأسرى في السجون حيث كانت كلمات الرسالة ذات طابع مؤثر في النفس يشد المشاهد إلى تفاصيل ما يدور في الزنازين من معاناة وإذلال للأسرى.

انشر عبر