شريط الأخبار

خلال أيام.. حتى البحر سيُغلق في وجه الغزيين

12:10 - 25 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

خلال أيام.. حتى البحر سيُغلق في وجه الغزيين

حذرت سلطة جودة البيئة من كارثة بيئية في بحر قطاع غزة، سيغلق على أثرها البحر خلال أيام أمام الغزيين.

وقالت سلطة جودة البيئة في بيان صحفي، أنها تتابع بشديد الأسف ازدياد وتوسع تلوث مياه بحر غزة يوما بعد يوم نتيجة ضخ عشرات الآلاف من الأمتار المكعبة من المياه العادمة غير المعالجة.

وقد كانت سلطة البيئة قد أعلنت منذ ثلاث أسابيع بأن تلوث شاطئ قطاع غزة قد بلغ أقصى مدى له منذ سنوات بحيث زادت نسبة طول الشاطئ الملوث عن 50% من طول شاطئ القطاع. وقد باتت السباحة في أجزاء واسعة من الشاطئ تشكل خطرا كبيرا على صحة المصطافين إضافة الى تلويث البيئة البحرية وتسميم الثروة السمكية. وقد طالبت سلطة البيئة في حينه بلديات القطاع بحظر ومنع السباحة في المناطق الملوثة.

وأشارت، إلى تشديد وتفاقم الحصار وانقطاع الكهرباء لساعات طويلة ونفاذ مخزون البلديات من الوقود بحيث وصلت بلديات قطاع غزة الى مستويات حادة وخطيرة من العجز عن الاستمرار في ضخ مياه الصرف الصحي الى محطات معالجة الصرف الصحي ناهيك عن الاستمرار في تشغيل هذه المحطات.

وقد أعلنت جودة البيئة أنها وخلال أيام معدودة وفي حال لم يتم تدارك وقوع هذه الأزمة المحدقة وتوفير احتياجات البلديات ومشغلي محطات المعالجة من امدادات الكهرباء والوقود فإنها ستعلن عن كامل شاطئ بحر قطاع غزة منطقة منكوبة وملوثة بشدة وتحظر السباحة فيه بالكامل.

وطالبت الرئيس محمود عباس من موقع مسؤوليته بالتدخل العاجل لتفادي انفجار هذه الأزمة الصحية والبيئية والانسانية قبل فوات الأوان، كما طالبت رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله و حكومة الوفاق الوطني بتحمل مسؤولياتها تجاه الوطن ككل والتحرك السريع لدعم بلديات قطاع غزة ومد يد العون والمساعدة اليها فورا لمنع وقوع هذه الكارثة.

 

وطالبت جودة البيئة المجتمع الدولي بإلزام اسرائيل برفع حصارها الظالم عن قطاع غزة فوراودون أي ابطاء وكذلك مساعدة سكان غزة وفتح امكانيات وصولهم الى التزود باحتياجاتهم الصحية والبيئية والانسانية الأساسية.

كما ناشدت الإخوة في جمهورية مصر العربية بفتح معبر رفح لتسهيل دخول ما يلزم قطاع غزة من امدادات انسانية وصحية وبيئية قبل وقوع الكارثة.

انشر عبر