شريط الأخبار

التعليم بغزة تسيّر مواصلات مجانية لنقل موظفيها المتوقفة رواتبهم

09:47 - 25 حزيران / يونيو 2014

شرعت وزارة التربية والتعليم العالي بتسيير مواصلات مجانية لموظفيها المتوقفة رواتبهم في خطوة لاقت الترحيب والإشادة الكبيرة من قطاعات الموظفين.

 

وقال أ.عبد القادر أبو علي مدير عام الأرشيف والخدمات بالوزارة :” إن هذه الخطوة جاءت بتوجيه من د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي, ود. أنور البرعاوي وكيل الوزارة المساعد للشؤون الإدارية والمالية ومجلس الوزارة, بهدف التخفيف على الموظفين الذين توقفت رواتبهم ومراعاة أوضاعهم المادية خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة, كما أن هذه الخطوة تساهم بشكل كبير بانتظام الموظفين في أعمالهم دون أي تأخير خاصة مع أزمة المواصلات المستمرة التي يشهدها قطاع غزة.

 

وبين أبو علي أنه تم توفير حافلتين من حجم كبير وبدأت بالعمل الفعلي على نقل موظفي الوزارة من جنوب قطاع غزة وشماله إلى مبنى الوزارة ذهاباً واياباً, موضحاً أن خط سير حافلة الجنوب هو شارع صلاح الدين بحيث تتوقف الحافلة عند عدة مفترقات: هي البريج, و النصيرات, والمغازي, ومفرق دير البلح, ودوار بني سهيلا, والمسجد الكبير في خانيونس, ودوار النجمة في رفح, أما خط سير حافلة شمال غزة فهو موقف سيارات بيت حانون, ودوار الشيخ زايد, ودوار الهوجة, ومدرسة شادية أبو غزالة, ودوار الصفطاوي التوام, ومدرسة عبد الرحمن بن عوف.

 

وأوضح أبو علي أن سير الحافلات يرتكز على توقيت محدد في كل مفترق بحيث يصل الموظفون إلى مقر الوزارة في الوقت المناسب, مشيراً إلى أن عمليات النقل لا تؤثر على عمل  الوزارة لأن هذه العمل يتم قبل وبعد انتهاء الدوام,  مبيناً ان حافلات الوزارة مستمرة بالقيام بدورها كالمعتاد في الشؤون التعليمية وخاصة فيما يتعلق العمل في امتحانات التوجيهي من نقل للامتحانات والإجابات وشؤون المراقبة واللجان والتصحيح وغير ذلك.

 

الموظف م.رامي العايدي من مخيم النصيرات قال: إن هذه المبادرة ايجابية حيث عملت على التخفيف عن كاهل الموظفين مقدماً الشكر للوزارة على هذا الجهد الطيب,  وطالب العايدي باستمرار هذه المبادرة في المستقبل لأنها تساهم في حل أزمة المواصلات القائمة , مشيراً إلى أن توفير المواصلات يحفز الموظفين على الالتزام والحضور مبكراً.

 

الموظف محمد الصالحي من البريج قال:” إن تنقل الموظفين مع بعضهم يزيد من ترابطهم الاجتماعي والالتزام بالعمل وزيادة العطاء, مشيراً إلى أن الكثير من الموظفين لايملكون أجرة المواصلات لذلك جاءت المبادرة بمثابة دفعة قوية لمواصلة العطاء وخدمة الوطن.

 

الموظف ممتاز الأغا من خانيونس  قال:”  إنهذه الخطوة تشير إلى أن الوزارة تتحسس حاجات موظفيها في ظل الظروف الصعبة, و أن الوزارة لديها مسؤولية وطنية واجتماعية لراحة الموظفين, مطالباً بالتحرك من قبل الوزارة على جميع الجهات لصرف رواتب الموظفين .

 

وبين الأغا أن المبادرة تؤدي إلى استمرار العمل في وزارة التعليم إحدى الوزارات الرئيسية التي تقدم خدمات كبيرة للشعب الفلسطيني.

انشر عبر