شريط الأخبار

لجنة لمواجهة حصار غزة: 70% من سكان القطاع يعيشون تحت خط الفقر

07:07 - 24 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت لجنة فلسطينية لمواجهة حصار قطاع غزة أن 70% من سكان القطاع يعيشون تحت خط الفقر، مؤكدة  في الوقت ذاته أن خسائر القطاع تقدر بـ50 مليون دولار شهريا بسبب الحصار الإسرائيلي المستمر للعالم الثامن.


وقالت اللجنة الشعبية لمواجهة حصار غزة في تقرير حول آثار الحصار الإسرائيلي للقطاع أصدرته، اليوم الثلاثاء، ووصل مراسلنا نسخة عنه: إن "أكثر من مليون مواطن يعتمدون على المساعدات الغذائية".

وأضافت اللجنة في تقريرها أن "قطاع غزة لا يزال يعاني من أزمة في الوقود وتعطل حركة المركبات بالإضافة إلى أزمة الكهرباء التي أدت إلى تعطل المصانع وانعكست سلبا على عمل المستشفيات والمراكز الصحية والتعليمية".


وأكدت أن 70% من سكان القطاع باتوا يعيشون تحت خط الفقر، مشيرة إلى أن معدل دخل الفرد اليومي يبلغ 2 دولار أمريكي فقط.
وخط الفقر للأسرة المرجعية المكونة من خمسة أفراد (بالغين اثنين وثلاثة أطفال) في الأراضي الفلسطينية يعادل 637 دولارا، بينما يعادل خط الفقر المدقع لنفس الأسرة المرجعية 509 دولارات، وفق الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.


وأشارت إلى أن مشاريع بنية تحتية بقيمة 500 مليون دولار توقفت عن العمل بشكل كامل بسبب منع إسرائيل توريد الأسمنت إلى القطاع.
وأوضحت أن خسائر قطاع غزة شهريا تقدر بـ50 مليون دولار شهريا، لافتة إلى أن 80% من مصانع القطاع متوقفة بشكل كامل أو جزئي عن العمل بسبب رفض إسرائيل إدخال مواد البناء والمواد الخام.

وكان القطاع يعتمد على مواد البناء المورّدة إليه من مصر عبر أنفاق التهريب الممتدة بين مدينة رفح الفلسطينية ومحافظة شمال سيناء المصرية، لكن إغلاق الجيش المصري لها بداية يوليو/ تموز من العام الماضي، تسبب بأزمة كبيرة في قطاع الإنشاءات.


وسمحت إسرائيل بإدخال مواد البناء للقطاع في أعقاب إغلاق الأنفاق لفترة وجيزة، لكنها عادت ومنعت إدخالها في أكتوبر/ تشرين أول من العام الماضي، بدعوى استخدامها من قبل حركة حماس التي تدير القطاع في بناء تحصينات عسكرية.


وفيما يتعلق بأزمة الكهرباء، قالت اللجنة إن التيار الكهربائي يصل إلى منازل الفلسطينيين في غزة بمعدل 8 إلى 12 ساعة يوميا فقط، وهو ما يزيد من معاناة 1.8 مليون فلسطيني يعيشون داخل القطاع.

انشر عبر