شريط الأخبار

اختتام فعاليات البعثة التجارية في كندا لقطاعات تكنولوجيا المعلومات والسياحة والقطاع الغذائي والزراعي

07:04 - 24 تشرين أول / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

اختتم مركز التجارة الفلسطيني (بال تريد) وبالشراكة مع الوكالة الكندية للشؤون الخارجية، التجارة والتنمية DFATD فعاليات البعثة التجارية الفلسطينية في مدينة تورونتو الكندية في الفترة الواقعة ما بين 07-11/حزيران/2014.

حيث شارك في البعثة التجارية وفد فلسطيني رفيع المستوى يضم 15 شركة فلسطينية ضمن قطاعات تكنولوجيا المعلومات، الزراعة والاغذية إضافة الى قطاع السياحة، كما وترأس هذا الوفد ابراهيم برهم، رئيس مجلس ادارة مركز التجارة الفلسطيني “بال تريد” يرافقه رجال اعمال وممثلين عن القطاعات والمؤسسات الفلسطينية ذات العلاقة وبحضور ممثل  فلسطين لدى كندا  سعيد حمد.

وقد تضمنت فعاليات البعثة التجارية في يومها الأول المشاركة في مؤتمر التجارة والاقتصاد والذي نظمته الغرفة التجارية العربية الكندية في مدينة “ميسيساغا” الكندية بحضور اكثر من 50 شركة تعمل في الشرق الأوسط وشمال افريقيا .وتم تتويج فعاليات اليوم الاول بحفل عشاء رفيع المستوى بحضور مجموعة من السفراء العرب وممثلي عن قطاعات الاعمال والمؤسسات ذات العلاقة.

ولقد استضاف كل من ابراهيم برهم – رئيس مجلس ادارة مركز التجارة الفلسطيني بال تريد وممثلة كندا لدى السلطة الفلسطينية كاثرين فيريه فريشت حفل استقبال لتعزيز العلاقات وتشبيكها والذي اقيم في التاسع من حزيران 2014 وحضره الوفد المرافق وعدد من ممثلي الشركات الفلسطينية والكندية وكبار الشخصيات وأعضاء من الجالية الفلسطينية في كندا بحضور سعيد حمد ممثل فلسطين لدى كندا.

كما وتضمنت البعثة في يوميها الثاني والثالث عقد لقاءات عمل ثنائية جمعت ما بين الشركات الفلسطينية من جهة ونظيرتها الكندية من جهة اخرى، بحيث هدفت هذه اللقاءات الى بناء علاقات تجارية بين الشركات الفلسطينية المشاركة في البعثة ونظيرتها الكندية وبحث سبل تعاون استراتيجية تؤدي بالمحصلة الى فتح آفاق تعاون جديدة وتمكن الشركات الفلسطينية من استهداف تلك الاسواق الواعدة أمام منتجاتها وخدماتها، وتنبع اهمية البعثة ايضا كونها البعثة الفلسطينية التجارية الرسمية الاولى التي تنظم الى كندا.

وأكد ابراهيم برهم – رئيس مجلس ادارة مركز التجارة الفلسطيني بال تريد - على أهمية تنظيم مثل هذه الجولات الهادفة الى تعزيز وتنمية الصادرات الفلسطينية اضافة الى جذب الاستثمارات الى الاقتصاد الفلسطيني والتعرف بشكل أكبر الى متطلبات الاسواق العالمية وآليات المنافسة فيها.

من جهتها، أشارت حنان طه، المدير العام لمركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" الى ان هذا الحدث المتميز هو الاول من نوعه، مؤكدة على اهمية مشاركة القطاعات الفلسطينية المستهدفة (تكنولوجيا المعلومات، والزراعة والغذاء، والسياحة) في مثل هذه البعثات التجارية والتي ستؤدي بالمحصلة الى خلق مبادرات تعاون تجارية بين البلدين بشكل عام وبين الشركات الفلسطينية والكندية بشكل خاص، الامر الذي يساعد على دفع عجلة النمو الاقتصادي الفلسطيني الى الامام مما يساهم على نحو كبير في تطوير الصادرات من القطاعات الخدماتية والعمل بالتوازي على خلق بيئة ممكّنة للقطاع الخاص. واعربت عن اهمية الشراكة في تنفيذ مثل هذه النشاطات واهمية تكامل الادوار ما بين المركز وشركائه، الامر الذي كان من اهم العوامل التي ساهمت وبشكل كبير في نجاح هذه البعثة.

بدوره، أشار عماد نسيبة، مدير عام شركة ثمار الطبيعة الى ان البعثة التجارية الى كندا هدفت الى تعميق العلاقات التجارية الفلسطينية الكندية من خلال البحث عن أسواق جديدة للمنتجات الفلسطينية، واعتبر نسيبة السوق الكندية من الاسواق المهمة والتي يتم استهدافها في العلاقات التجارية ومشاريع الشراكة في كافة القطاعات، واكد على انه نتيجة للقاءات الاعمال الثنائية التي نظمت، تم بالفعل عقد اولى الصفقات التجارية بينه وبين احدى الشركات الكندية.

ومن جانبها، أشارت لنا عوض، مدير التسويق في وكالة عوض للسياحة، الى ان البعثة التجارية كانت مفيدة وناجحة من حيث التنظيم اضافة الى الانجاز الذي تحقق ببناء شراكات تجارية وصفقات ناجحة.

وقال، نشأت رموني، مدير التسويق والمبيعات في شركة عسل للتكنولوجيا "ان مشاركتنا في هذه البعثة كانت ناجحة جدا كونها البعثة التجارية الفلسطينية الاولى من نوعها الى كندا، حيث ان الدور الذي قام به مركز التجارة الفلسطيني بتنظيم البعثة والاشراف عليها كان من افضل ما يمكن من حيث الاستقبال وتنظيم لقاءات الاعمال الثنائية" واضاف "ان شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حظيت بفرصة التواصل وبناء علاقات جديدة مع نظيرتها في الجانب الكندي".

انشر عبر