شريط الأخبار

"فتح" تتهم "حماس" بقيادة مؤامرة ضد السلطة الفلسطينية وأمنها

04:13 - 24 تموز / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اتهمت حركة "فتح" حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بأنها تمارس الهجوم السياسي والاعلامي على القيادة الفلسطينية وعلى المؤسسة الأمنية  بهدف إضعافها بالتوازي مع المخطط الاسرائيلي، وأنها تعمل لاستنساخ تام لتجربة العام 2006 وخطف شاليط والهجوم المزدوج على القيادة الفلسطينية وعلى المؤسسة الامنية، تمهيدا لانقلابها في صيف العام 2007، وتحديدا بعد اتفاق مكة كما يحدث في هذه الايام.
وأكد المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي في تعليق له اليوم الثلاثاء (24|6) على تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل على قناة "الجزيرة" القطرية، "أن هذه المؤامرة سقطت ولن تنجح بعدما عرف شعبنا الفلسطيني حجمها والاهداف الحقيقية مما يجري والمتمثلة بخلق حالة من الفلتان الامني في الضفة الغربية واضعاف السلطة لتحقيق مآرب حزبية ضيقة، كما كنتم دائما حتى ولو على حساب الوطن والمواطن، مع تمسككم الكامل باتفاق العار مع اسرائيل في قطاع غزة"، على حد تعبيره.
وكان رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل قد أكد في تصريحات له مساء أمس الاثنين (23|6) لقناة "الجزيرة" القطرية، أن المصالحة باتت أكثر إلحاحا بعد التطورات الأخيرة، وأن "كتائب القسام" لا تنتظر من أحد لتقوم بواجبها، ودعا القيادة الفلسطينية إلى اجتماع عاجل للتباحث في كيفية الرد على التصعيد الإسرائيلي، وأكد أن على إسرائيل أن تدفع ثمن غطرستها واحتلالها لفلسطين، وأشار إلى أن المستوطنين مجندون في جيش الاحتلال وليسوا مدنيين، ودعا السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال فورا.

انشر عبر