شريط الأخبار

الصحة تحذر من نقص الأدوية والمستهلكات الطبية والوقود بغزة

12:28 - 24 كانون أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم


الصحة تحذر من تفاقم الأوضاع الصحية جراء نقص الأدوية والمستهلكات الطبية والوقود بغزة

حذرت وزارة الصحة، من تفاقم الأوضاع الصحية جراء النقص الحاد في الادوية و المستهلكات الطبية و الوقود و الذي وصل إلى معدلات غير مسبوقة بسبب استمرار الحصار الصهيوني بشكل غير قانوني و غير انساني على قطاع غزة للعام الثامن على التوالي.

وقال د. أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة، أن التفاقم يشكل خطورة بالغة على قدرة وزارة الصحة في تلبية الاحتياجات الصحية لما يزيد عن 1.9 مليون مواطن يعيشون في المحافظات الجنوبية و يتجرعون مرارة الإغلاق المستمر للمعابر التي يتحكم بها الاحتلال الصهيوني و كذلك إغلاق معبر رفح البري المرتبط بجمهورية مصر العربية الشقيقة و الذي يشكل شريان حياة لقطاع غزة لا سيما في احتياجاته الإنسانية و الصحية و حركة المسافرين و المرضى و إدخال الأدوية و المساعدات من خلال القوافل التضامنية و المؤسسات الاغاثية حول العالم و ازاء هذا الواقع العصيب.

وذكرت أن هناك نقص ما يزيد عن 30% من الأدوية الأساسية جراء نفاد 122 صنفاً منها و أن ما يزيد عن 91 صنفاً مهددة بالنفاد خلال الأسابيع المقبلة، ونقص ما يزيد عن 55 % من المستهلكات الطبية الأساسية جراء نفاد نحو 471 صنفاً منها و أن ما يزيد عن 85 صنفاً مهددة بالنفاد خلال الأسابيع المقبلة .

وأضاف أنه جراء النقص الحاد في الأرصدة الدوائية دفع وزارة الصحة إلى العمل بخطة محكمة لإدارة الأزمة، كما تعاني مستشفيات وزارة الصحة و مرافقها الحيوية نقصاً حاداً في كميات الوقود اللازمة لتشغيل المولدات الكهربائية التعويضية فيها , حيث لم يتبق لديها سوى 20 % من مخزون مولداتها الكهربائية التي تستنزف ما يزيد عن 240 ألف لتر من السولار شهرياً بمعدل 8 ألاف لتراً من السولار يومياً في ظل انقطاع التيار الكهربائي لــ 8 ساعات يومياً , مبيناً ان التحذيرات التي اطلقتها سلطة الطاقة بتوقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع ينذر بتوقف عدد من الخدمات و المرافق الصحية الحيوية .

كما توجد أزمة نقص واردات الوقود تطال سيارات الإسعاف و النقل الصحي التي تحتاج الى نحو 22 الف لتراً من السولار و 12 الف لتراً من البنزين شهرياً في الوضع الاعتيادي و أن الكميات المتبقية لديها لا تكفي سوى لأيام معدودات.

وأعلنت وزارة الصحة، جراء هذا الوضع الخطير من النقص الحاد في الأدوية و المستهلكات الطبية و الوقود، وقف العمليات الجراحية المجدولة و الغير طارئة لتتمكن طواقمنا الطبية في مستشفيات قطاع غزة من تأمين الخدمات الصحية الأساسية بحدها الادني بحسب ما هو متوفر لديها من الأدوية و المستهلكات الطبية .

كما عمدت إلى إعادة جدولة حركة سيارات الاسعاف و النقل الصحي و تقليص نحو 50% من حركتها وفقاً لخطة ادارة الازمة.

ودعت كافة الجهات ذات العلاقة بتحمل مسئولياتها للتدخل الفوري لإنقاذ منظومة العمل الصحي و حماية حقوق المرضى العلاجية.

انشر عبر